كوريا الشمالية تعترف بانفصال لوغانسك ودونيتسك عن أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أعلن الانفصاليون الموالون لروسيا في شرق أوكرانيا، الأربعاء، اعتراف كوريا الشمالية بـ"جمهوريتَي" دونيتسك ولوغانسك، في خطوة دفعت بكييف إلى قطع علاقاتها مع بيونغ يونغ.

بعد اعتراف روسيا وسوريا

وأضاف الانفصاليون أن هذه الخطوة تلي اعتراف سوريا بهم أواخر الشهر الماضي، إضافة إلى روسيا نفسها التي اعترفت بـ"الجمهوريتين" قبل وقت قصير من شنّها عمليتها العسكرية في أوكرانيا.

من جهتها، نشرت ما يسمى بـ"سفارة" الانفصاليين في موسكو، صورة على تطبيق تلغرام لمبعوثتها أولغا ماكييفا خلال تسلمها ما وصفتها بأنها رسالة اعتراف من سفير كوريا الشمالية سين هونغ شول.

وكان دينيس بوشلين زعيم دونيتسك قد أعلن قبل وقت قصير عزم بيونغ يانغ الاعتراف بالكيان، مضيفا "أن المكانة الدولية لدونيتسك الشعبية آخذة في النمو".

"انتصار جديد لدبلوماسيتنا"

ووصف في تعليقات أدلى بها لوكالة فرانس برس الأمر بأنه "انتصار جديد لدبلوماسيتنا".

وفي وقت لاحق، أعلن ممثل عن لوغانسك، الكيان الانفصالي الثاني المعلن ذاتيا في شرق أوكرانيا، تلقيه اعترافا من كوريا الشمالية.

لكن لم يصدر أي تعليق فوري بهذا الصدد عن كوريا الشمالية.

أوكرانيا تقطع علاقاتها مع كوريا الشمالية

في المقابل، سارعت أوكرانيا إلى قطع علاقاتها مع كوريا الشمالية بعد ساعات من إعلان الانفصاليين اعتراف بيونغ يانغ بجمهوريتيهما.

ونددت وزارة الخارجية الأوكرانية في بيان بقرار كوريا الشمالية الاعتراف بأراض وصفتها كييف بأنها "محتلة بشكل مؤقت من قبل روسيا".

"بث سموم"

وصرّح وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا بحسب البيان "لم يعد لروسيا أي حلفاء في العالم، باستثناء الدول التي تعتمد عليها ماليا وسياسيا".

وأضاف كوليبا أن روسيا ناشدت كوريا الشمالية الاعتراف بالمنطقة في خطوة "أكثر تعبيرا عن بث موسكو للسموم مما تفعله بيونغ يانغ".

يشار إلى أن دونيتسك ولوغانسك المتجاورتين تقعان في منطقة دونباس في شرق أوكرانيا الشهيرة بإنتاج الفحم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.