روسيا و أوكرانيا

مسؤول بالبنتاغون: وحدات روسية توقفت عن القتال بسبب الخسائر

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

وسط معارك ضارية، صد الجيش الأوكراني محاولات التقدم الروسية في شرق أوكرانيا وقصف مراكز لوجستية روسية مهمة خلال الليل حتى يوم السبت، بينما واصلت روسيا قصف البلدات والمدن على طول خط الجبهة البالغ طوله 400 ميل.

وحققت أوكرانيا مكاسب صغيرة لكنها ثابتة في المنطقة الجنوبية من خيرسون، وهي مدينة ساحلية في الجنوب حيث أصبح آلاف الجنود الروس معزولين إلى حد كبير الآن بعد الضربات الأوكرانية على طرق الإمداد الرئيسية.

من جهته، اعترف مسؤول كبير بوزارة الدفاع الأميركية بهذا التقدم في إفادة صحفية يوم الجمعة. وقال إن هناك أدلة متزايدة على أن الخسائر الروسية الفادحة جعلت بعض الوحدات غير مستعدة للقتال وفقا لصحيفة نيويورك تايمز.

خطاب أكثر جرأة

ووصف المسؤول جهود روسيا الأخيرة بالفشل في ساحة المعركة وفي الداخل على حد سواء، وسط نمو خطاب موسكو حول طموحاتها في أوكرانيا بشكل أكثر جرأة في الأيام الأخيرة.

وتحدث مسؤولون كبار في الكرملين عن تغيير النظام في كييف، ونشر الرئيس الروسي السابق ديمتري ميدفيديف خريطة على قناته على تيلغرام تظهر روسيا أنها ابتلعت أوكرانيا.

وعلى الرغم من أن القوات الروسية تحاول التوغل في منطقة دونيتسك بشرق أوكرانيا، إلا أنها لم تتمكن من اختراق الدفاعات الأوكرانية، وفقًا لمسؤولين أوكرانيين وغربيين.

وقال سيرهي هايدي، رئيس الإدارة العسكرية في مقاطعة لوغانسك المجاورة ، في بيان: "طوال شهر يوليو ، حاول المحتلون اقتحام منطقة دونيتسك".

تدمير مخازن الذخيرة

لكن على عكس ما فعله الروس في الربيع عندما تمكنوا من استخدام ميزة المدفعية الكبيرة لتسوية المناطق قبل التقدم، قال هايدي إن تدمير الأوكرانيين لمخازن الذخيرة الروسية جعل الأمر أكثر صعوبة بالنسبة لهم خاصة من ناحية تجديد مخزون الأسلحة والمناورة ".

مع ذلك، قال إن القوات الروسية واصلت "تدمير القرى والهجر باستخدام البراميل والمدفعية الثقيلة". وقال مسؤولون أوكرانيون محليون إن ستة مدنيين على الأقل قتلوا وأصيب 15 آخرون في قصف روسي على منطقة دونيتسك يوم الجمعة.

صاروخ يستهدف مبنى

وعلى الجبهة الجنوبية، لقي مدني واحد على الأقل في مدينة ميكولايف الساحلية مصرعه عندما أصاب صاروخ روسي مبنى شاهقًا ليلا، وفقًا لما ذكره فيتالي كيم، الحاكم المحلي.

واتهم الأوكرانيون الروس باستخدام محطة الطاقة النووية كقاعدة عسكرية، على افتراض أن الأوكرانيين لن يطلقوا النار عليها نظرًا للمخاطر التي تنطوي عليها. لكن مسؤولين أوكرانيين قالوا يوم السبت إن جيش بلادهم قصف مواقع روسية في بلدة إنيرهودار حيث يقع المصنع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.