روسيا و أوكرانيا

في عيد البحرية الروسية.. هجوم على أسطول موسكو بالبحر الأسود

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أعلن حاكم سيباستوبول الواقعة في شبه جزيرة القرم ميخائيل رازفوزجاييف أن هجوماً بطائرة مسيرة استهدف مقر الأسطول الروسي في البحر الأسود في مدينة سيباستوبول الأحد ما أسفر عن جرح 6 أشخاص.

وكتب رازفوزجاييف على تلغرام: "صباح اليوم، قرر القوميون الأوكرانيون إفساد عيد الأسطول الروسي" الذي تحتفل به موسكو الأحد، وفق فرانس برس.

مادة اعلانية

كما أوضح أن طائرة مسيّرة هبطت في فناء مقر قيادة الأسطول، مشيراً إلى إصابة 6 موظفين في هيئة الأركان بجروح.

إلغاء الاحتفالات

كذلك أضاف أن كل الاحتفالات بعيد الأسطول الروسي "ألغيت لأسباب أمنية"، داعياً سكان سيباستوبول إلى عدم مغادرة منازلهم "إذا أمكن".

يشار إلى أن احتفالات كبيرة بهذه المناسبة كانت مقررة في جميع أنحاء روسيا بما في ذلك عرض بحري في سانت بطرسبرغ (شمال غرب) يفترض أن يشرف عليه الرئيس فلاديمير بوتين.

كييف تنفي

في المقابل نفت أوكرانيا أن تكون هاجمت مقر أسطول البحر الأسود الروسي في القرم بطائرة مسيرة، واصفة الاتهامات الروسية بأنها "استفزاز متعمد".

وقال المتحدث باسم الإدارة الإقليمية في أوديسا سيرغي براتشوك في بيان، إن الاتهامات الروسية بـ"هجوم أوكراني على مقر الأسطول الروسي في سيباستوبول" هي "استفزاز متعمد"، مضيفاً أن "تحرير شبه جزيرة القرم سيحدث بطريقة أخرى أكثر فاعلية"، بحسب تعبيره.

المرة الأولى

وهذه هي المرة الأولى التي تتحدث فيها السلطات الروسية عن هجوم من هذا النوع منذ بدء عمليتها العسكرية في أوكرانيا يوم 24 فبراير.

يذكر أنه في الأيام الأولى من عمليتها، سيطرت روسيا على جزء من جنوب أوكرانيا ولا سيما منطقة خيرسون القريبة من شبه جزيرة القرم التي ضمتها في 2014.

غير أنه في الأسابيع الأخيرة، انتقلت القوات الأوكرانية إلى الهجوم من جديد في الجنوب لاستعادة هذه الأراضي التي خسرتها وحققت بعض النجاح.

فيما دمرت الضربات الأوكرانية الأربعاء جسراً مهماً في خيرسون المدينة التي تسيطر عليها القوات الروسية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.