بريطانيا: مناورات الصين قرب تايوان تهدد أمن المحيط الهادئ

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

استدعت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس، اليوم الأربعاء، سفير الصين لدى بريطانيا، تشنغ تسيغوانغ، لشرح تصرفات الصين تجاه تايوان.

وأضافت تراس في بيان "أصدرت تعليمات للمسؤولين باستدعاء السفير الصيني لشرح تصرفات بلاده. لقد رأينا سلوكاً عدوانياً وخطاباً متزايداً من بكين في الأشهر الأخيرة، مما يهدد السلام والاستقرار في المنطقة".

يأتي ذلك في الوقت الذي تواصل الصين تدريباتها حول تايوان، حيث هددت بكين اليوم باستخدام القوة إن فشل الحل السلمي مع تايبيه، ووعدت بمستوى عال من الحكم الذاتي إن توحدت مع الصين.

"استخدام القوة"

ووعدت الصين، الأربعاء، بألا تترك "أي هامش مناورة" لمؤيدي استقلال تايوان، مؤكدة أن "استخدام القوة" لاستعادة الجزيرة ما زال مطروحا "كملاذ أخير".

يأتي هذا التحذير الجديد بعد مناورات عسكرية صينية مكثفة جرت في الأيام الأخيرة حول الجزيرة ردا على زيارة رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي لتايبيه.

الجيش الصيني يواصل مناوراته (رويترز)
الجيش الصيني يواصل مناوراته (رويترز)

واعتبرت بكين "استفزازا" زيارة ثالث مسؤولة في هرم السلطة في الولايات المتحدة التي كانت قد تعهدت عدم إقامة علاقة رسمية مع أراضي الجزيرة التي تعتبرها الصين جزءًا من أراضيها.

"كتاب أبيض"

من جهته، نشر "مكتب شؤون تايوان" الهيئة الحكومية الصينية "كتابا أبيض"، الأربعاء، يشرح بالتفصيل كيف تخطط بكين لاستعادة السيطرة على الجزيرة خصوصا عبر حوافز اقتصادية.

وجاء في الوثيقة التي تبدو أقرب إلى يد ممدودة للسلطات التايوانية "نحن على استعداد لخلق مساحة واسعة (للتعاون) من أجل تحقيق إعادة توحيد على نحو سلمي".

من المناورات العسكرية الصينية قرب تايوان - رويترز
من المناورات العسكرية الصينية قرب تايوان - رويترز

لكنها أضافت "لن نترك أي هامش مناورة للأعمال الانفصالية التي تهدف إلى استقلال زائف لتايوان، أيا كانت".

يذكر أن الصين تعتبر تايوان التي يبلغ عدد سكانها حوالي 23 مليون نسمة جزءا لا يتجزأ من أراضيها لم تنجح بعد في إعادة توحيده مع بقية البلاد منذ نهاية الحرب الأهلية الصينية في 1949.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.