روسيا و أوكرانيا

برلمان لاتفيا يعلن روسيا "دولة داعمة للإرهاب".. وموسكو ترد

البرلمان اللاتفي طالب الاتحاد الأوروبي بوقف إصدار تأشيرات سياحية للمواطنين من روسيا ومن بيلاروسيا وخفض عدد إصدار تأشيرات الدخول من روسيا بشكل عام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

وصف برلمان لاتفيا، اليوم الخميس، روسيا بأنها "دولة داعمة للإرهاب"، كما ورد في بيان نشره على موقعه الإلكتروني.

وقال البرلمان اللاتفي في بيانه، إنه "يعترف بروسيا كدولة تدعم الإرهاب"، ويدعو الدول الأخرى إلى "التعبير عن الرأي نفسه".

ولفت النواب إلى أنهم يعتبرون "أن عنف روسيا بحق المدنيين لأهداف سياسية هو إرهاب".

رئيسة برلمان لاتفيا قامت برفقة نظرائها من إستونيا وليتوانيا، بزيارة إلى كييف في مارس الماضي حيث التقت الرئيس فولوديمير زيلينسكي
رئيسة برلمان لاتفيا قامت برفقة نظرائها من إستونيا وليتوانيا، بزيارة إلى كييف في مارس الماضي حيث التقت الرئيس فولوديمير زيلينسكي

ودانوا استخدام روسيا لذخائر عنقودية "لبث الخوف والقتل العشوائي للمدنيين" في أوكرانيا.

وقال البيان إن روسيا "تستخدم المعاناة والترهيب أداتين في محاولاتها لإحباط الشعب الأوكراني والقوات المسلّحة وشلّ عمل الدولة بهدف احتلال أوكرانيا".

وطالب البرلمان اللاتفي أيضاً الاتحاد الأوروبي بوقف إصدار تأشيرات سياحية للمواطنين من روسيا ومن بيلاروسيا، وخفض عدد إصدار تأشيرات الدخول من روسيا بشكل عام.

واعتبر أن العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا حصلت "بدعم وتدخّل من النظام البيلاروسي"، داعياً المجتمع الدولي إلى أن "يفرض على بيلاروسيا العقوبات نفسها التي فرضها" على روسيا.

تدريبات لحلف الناتو في لاتفيا في مايو الماضي وسط الحرب في أوكرانيا
تدريبات لحلف الناتو في لاتفيا في مايو الماضي وسط الحرب في أوكرانيا

وأضافت أنه يتعين على الدول الغربية زيادة الدعم العسكري والمالي والإنساني والدبلوماسي لأوكرانيا، ودعم المبادرات التي تدين تصرفات روسيا.

من جهتها، علّقت وزارة الخارجية الروسية على الموضوع قائلة إن "تصنيف برلمان لاتفيا لنا كدولة راعية للإرهاب هو رهاب للأجانب".

من جانبه، عبّر وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا عن امتنانه لقرار برلمان لاتفيا. وكتب كوليبا على "تويتر": "تشجع أوكرانيا الدول والمنظمات الأخرى على أن تحذو حذوها".

وتوترت العلاقات بين روسيا ولاتفيا، البلد المطل على بحر البلطيق، مؤخراً إثر الحرب في أوكرانيا.

وفي نهاية يوليو الماضي، قامت شركة غازبروم الروسية بوقف إمدادات الغاز الطبيعي إلى لاتفيا، متهمةً إياها بانتهاك شروط التوريد، لكن بيانات من الشركة المشغلة لشبكة الغاز في لاتفيا أظهرت أن روسيا استأنفت إمدادات الغاز الطبيعي في الخامس من أغسطس الحالي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.