أزمة المهاجرين

تشبثوا بالقارب والأمل.. مشاهد مؤلمة لإنقاذ مهاجرين سودانيين

منظمة "أوبن آرمز" الإنسانية تنتشل نحو 40 شخصاً من البحر المتوسط بعدما غرق قاربهم الذي كان مكتظاً بالمهاجرين السودانيين والإريتريين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

في عملية إنقاذ أجريت، اليوم الخميس، ساعدت مجموعة إنقاذ بحري إسبانية في انتشال نحو 40 شخصاً من مياه البحر المتوسط بعدما غرق قاربهم الخشبي الذي كان مكتظاً بالمهاجرين.

المهاجرون على ظهر القارب المنقلب
المهاجرون على ظهر القارب المنقلب

أحد مصوري وكالة "أسوشيتد برس" كان على متن سفينة الرصد والمراقبة "أسترال" التابعة لمنظمة "أوبن آرمز" الإنسانية الإسبانية، ووثّق عملية الإنقاذ الخطرة والصعبة، والتقط صوراً لأشخاص يتشبثون بيأس بالقارب المقلوب وهو يغرق.

وكتبت "أوبن آرمز" عبر "تويتر" أن كل الركاب نجوا ونقلوا إلى سفينة تابعة لخفر السواحل الإيطالي.

المهاجرون الغارقون إثر انقلاب القارب
المهاجرون الغارقون إثر انقلاب القارب

وأضافت المنظمة أن الركاب أتوا في المعظم من السودان وإريتريا.

وتمت عملية الإنقاذ وسط رياح عاتية وأمواج متلاطمة جنوبي جزيرة لامبيدوزا قرب صقلية، إذ إنها أقرب إلى إفريقيا من البر الرئيسي لإيطاليا، وغالباً ما تكون الوجهة المفضلة لنشاط عمليات تهريب المهاجرين المتمركز في ليبيا.

وتقول "أوبن آرمز" إنها تمكنت من إنقاذ ما يزيد على 26500 شخص في البحر المتوسط منذ عام 2015.

من عملية إنقاذ المهاجرين
انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.