مفوضية اللاجئين: نزوح مليون شخص بسبب الجفاف في الصومال

تشهد الصومال موجة جفاف قاسية منذ عامين وهو وضع لم تشهده منذ أكثر من 40 عاماً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

ذكرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمجلس النرويجي للاجئين، أن الجفاف المدمر في الصومال بلغ مستويات غير مسبوقة، حيث تم تسجيل مليون شخص الآن على أنهم نازحون.

وذكرت المفوضية على موقعها الرسمي على الإنترنت، أن أكثر من 755 ألف شخص أجبروا على النزوح داخليًا في الصومال بسبب الجفاف الشديد هذا العام، ليصل العدد الإجمالي إلى مليون شخص منذ يناير 2021 عندما بدأ الجفاف.

وقال محمد عبدي المدير الإقليمي للمجلس النرويجي للاجئين في الصومال: "هذا المليون بمثابة جرس إنذار كبير للصومال، الجوع يطارد الآن البلد بأكملها، تم إجبار العديد من العائلات على ترك كل شيء وراءها بسبب عدم وجود مياه أو طعام، هناك حاجة ماسة إلى زيادة تمويل المساعدات قبل فوات الأوان".

وتشهد الصومال موجة جفاف قاسية منذ عامين -وهو وضع لم تشهده منذ أكثر من 40 عامًا- ومن المتوقع أن يؤدي فشل موسم الأمطار الخامس المتوقع إلى تشريد المزيد من العائلات، حيث تلوح المجاعة في الأفق.

ومن المتوقع أن يرتفع عدد الأشخاص الذين يواجهون مستويات الجوع المتأزمة في الصومال من حوالي 5 ملايين إلى أكثر من 7 ملايين في الأشهر المقبلة، وتتفاقم بسبب آثار تغير المناخ، وارتفاع أسعار المواد الغذائية بسبب الصراع في أوكرانيا.

وقالت ممثلة المفوضية في الصومال ماجاتي جيسي: "المجتمعات الضعيفة هي الأكثر تضرراً من آثار أزمة المناخ، ما يترك العديد من العائلات بدون حماية ويزيد من النزوح، كان الوضع في الصومال بالفعل من أكثر حالات نقص التمويل قبل هذه الأزمة الأخيرة. بينما نبذل نحن وشركاؤنا في المجال الإنساني ما في وسعنا للاستجابة، فإننا ببساطة لا نمتلك موارد كافية، يجب على المجتمع الدولي أن يكثف جهوده لإنقاذ الأرواح ودعم هذه الاستجابة الإنسانية".

وفي يونيو الماضي، أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنها تحتاج إلى 9.5 مليون دولار أمريكي للصومال، كجزء من نداءها الإقليمي للقرن الأفريقي، لمساعدة المجتمعات النازحة المتضررة من الجفاف الكارثي.

ومن المتوقع أن يعاني حوالي 7 ملايين شخص في جميع أنحاء الصومال من مستويات عالية من انعدام الأمن الغذائي الحاد من الآن وحتى الشهر المقبل، بما في ذلك أكثر من 213000 شخص يواجهون جوعًا كارثيًا، ما لم يتم توفير الدعم العاجل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة