روسيا و أوكرانيا

بزيارة مفاجئة.. جونسون من كييف "ستنتصرون"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

في زيارة لم يعلن عنها مسبقاً، حط رئيس الوزراء البريطاني المستقيل بوريس جونسون اليوم الأربعاء في أوكرانيا التي تحتفي بعيد الاستقلال.

ومن قلب كييف أشاد جونسون، بـ "الإرادة القوية للأوكرانيين في مقاومة الغزو الروسي"، مؤكداً قدرتهم على الانتصار في هذا الصراع.

خسائر روسية هائلة

كما قال للصحفيين "الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فشل في فهم واستيعاب الإرادة الصلبة التي يتمتع بها الشعب الأوكراني، مضيفاً أن الخسائر الروسية في أوكرانيا هائلة.

إلى ذلك، دعا جونسون الذي زار العاصمة الأوكرانية مرتين في السابق (أبريل ويونيو) المجتمع الدولي إلى تكثيف تسليح كييف، معلناً تقديم مساعدات بريطانية جديدة للأوكرانيين، تضم 200 طائرة مسيرة وأنظمة صاروخية وذخائر.

الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي في كييف بعيد الاستقلال (فرانس برس)
الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي في كييف بعيد الاستقلال (فرانس برس)

وتعهد بأن تقف بلاده وكافة الحلفاء "صفا واحدا" مع كييف والشعب الأوكراني.

أما عن المفاوضات مع موسكو، فاعتبر أن الوقت الحالي ليس مناسبا لتقديم "خطة واهية للتفاوض".

وتحيي أوكرانيا اليوم (في الرابع والعشرين من أغسطس) الذكرى الـ 31 للاستقلال عن الاتحاد السوفيتي، الذي كانت تهيمن عليه روسيا وانهار عام 1991، فيما تطوي البلاد 6 أشهر من القتال ضد القوات الروسية، وسط دمار هائل في العديد من المدن لاسيما في الشرق والجنوب، فضلا عن نزوح الملايين من البلاد، وتردي الوضع الاقتصادي.

يشار إلى أن المعارك القتالية التي انطلقت في 24 فبراير الماضي، تراجعت مؤخرا، وسط تكهنات بأن يطول الصراع أشهراً بعد.

فيما تستمر الدول الغربية وفي مقدمتها الولايات المتحدة وبريطانيا في تقديم الدعم العسكري لكييف، فضلا عن المساعدات الإنسانية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.