أنباء عن مقتل مدبرة اغتيال الروسية داريا دوغينا في النمسا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

عثروا في النمسا أمس السبت على الأوكرانية Natalia Vovk المشتبه باغتيالها الروسية Darya Dugina الأسبوع الماضي "وهي قتيلة بـ17 طعنة في شقة مستأجرة"، وفقاً لما ذكرت مجلة Exxpress النمساوية، في خبر قالت فيه أيضاً، إنها استمدت معلوماتها من رسالة انتشرت في موقع Telegram التواصلي على نطاق واسع، ومرفقة بصورة تنشرها "العربية.نت" أعلاه لناتاليا، إلا أنها مموهة، ومن غير المعروف إذا كان التمويه من المجلة، أم هو أصل الصورة نفسها.

ورد في الرسالة، والكلام للمجلة: "تم العثور مساء على ناتاليا فوفك، البالغة 43 سنة، ميتة في شقة مستأجرة، وبها 17 طعنة في جسدها ورسالة بيدها، وكانت الرسالة مرفقة بصورة للقتيلة" ابنة ألكسندر دوغينا، الموصوف بأنه "دماغ" الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والمؤثر الأكبر بأفكاره. إلا أن أي تعليقات لم تصدر عن شرطة العاصمة النمساوية، فيينا، ولا عن وزارة الداخلية بشأن هذه المعلومات غير المؤكدة بعد.

القتيلة داريا ووالدها المؤثر الأكبر ببوتين
القتيلة داريا ووالدها المؤثر الأكبر ببوتين
مادة اعلانية

ولم تذكر المجلة في خبرها، إلا ما ورد سابقاً في كثير من وسائل الإعلام المختلفة في عدد من الدول واللغات، منها "العربية.نت" التي نشرت تقريراً في 22 أغسطس الجاري، عن نشر الجهاز المعروف بأحرف FSB اختصاراً، مقطع فيديو لأوكرانية قال الاثنين الماضي إن اسمها "ناتاليا فوفك"ويشتبه بأنها مدبرة اغتيال الصحافية والناشطة السياسية الروسية "داريا دوغينا" عبر تفجير سيارة تويوتا كانت تقودها قرب قرية تابعة لمنطقة موسكو.

كما ورد في التقرير عن الجهاز الأمني كيف دخلت "فوفك" إلى روسيا، وكيف انتقلت إلى العمارة المقيمة فيها الصحافية دوغينا، ثم كيف غادرت بعد مقتل الصحافية عبر الحدود إلى إستوني؟ شارحاً أن العبوة الناسفة كانت مزروعة أسفل السيارة من جانب السائق، وهي "داريا دوغينا" في هذه الحالة، فقضت الصحافية قتيلة بعمر 29 سنة على الفور.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.