نيران قرب النووي.. أوكرانيا تقر بقصف محيط منشأة زابوريجيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلنت أوكرانيا، الجمعة، أنها قصفت قاعدة روسية في بلدة إنرغودار، حيث يتفقد مفتشو الأمم المتحدة منشأة أوكرانية تحت سيطرة روسيا وسط مخاوف تتعلق بالسلامة.

"دمرنا أنظمة مدفعية"

وقال الجيش الأوكراني إن "ضربات محددة نفذتها قواتنا في منطقتي إنرغودار وخيرسون دمرت ثلاثة أنظمة مدفعية ومخزن ذخيرة".

كما اتهم القوات الروسية بإزالة "جميع معداتها" من المنشأة النووية الأكبر في أوروبا لتوليد الطاقة قبل وصول طاقم الوكالة الدولية الخميس.

فريق المفتشين يزور المحطة

بالتزامن، يزور فريق يضم 14 خبيراً من الوكالة الدولية للطاقة الذرية منشأة زابوريجيا النووية في جنوب أوكرانيا وسط تصاعد القلق الدولي إزاء سلامة المحطة في الحرب التي تقترب من مفاعلاتها الستة.

وغادر معظم أعضاء الفريق. وقال الموفد الروسي إلى فيينا، ميخائيل أوليانوف، إن ستة من مفتشي الوكالة لا يزالون هناك وسيبقى اثنان آخران "بشكل دائم".

وقف العمل بأحد المفاعلات

ووقعت هجمات متكررة في محيط المنشأة، لكن موسكو وكييف تبادلتا المسؤولية إزاءها.

وأوقف العمل بأحد مفاعلات المحطة جراء قصف روسي، فجر الخميس. وأعلنت الشركة المشغّلة لمحطات الطاقة الذرية "إنرغوأتوم" أنها "المرة الثانية خلال 10 أيام" التي يرغم فيها قصف روسي على إغلاق مفاعل.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.