روسيا و أوكرانيا

الاستخبارات البريطانية: القصف الروسي مستمر بزابوريجيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

على الرغم من وصول بعثة مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى محطة زابوريجيا جنوب أوكرانيا أمس الخميس، وإعلان مدير عام الوكالة رافاييل غروسي أن البعثة باقية في هذا المجمع المترامي الأطراف، لا يزال القصف مستمراً في تلك المنطقة.

فقد أعلنت وزارة الدفاع البريطانية اليوم الجمعة أن القتال العنيف مستمر في الجزء الجنوبي من أوكرانيا ويشمل منطقة إنرهودار بالقرب من محطة زابوريجيا للطاقة النووية التي تسيطر عليها القوات الروسية.

تدريبات فوستوك

أما في ما يتعلق بالتدريبات العسكرية الروسية شرقي البلاد، فأوضحت الوزارة في إحاطة يومية على حسابها في تويتر أنه بالرغم من أن موسكو قالت إن 50 ألف جندي سيشاركون في تلك التدريبات، إلا أنه من المستبعد أن يشارك أكثر من 15 ألفا هذا العام.

مفتشون من الوكالة الدولية للطاقة الذرية في زابوريجيا (فرانس برس)
مفتشون من الوكالة الدولية للطاقة الذرية في زابوريجيا (فرانس برس)

وكانت روسيا بدأت فى الأول من سبتمبر مناوراتها العسكرية الاستراتيجية شرقي البلاد، والتي يطلق عليها تدريبات فوستوك، أي شرق، على أن تنتهي فى الخامس من الشهر الجاري.

اتهامات متبادلة

يذكر أن بلدة إنرهودار حيث تقع محطة زابوريجيا، كانت تعرضت أمس لقصف عنيف، أدى إلى تعطيل أحد المفاعلات في المجمع الضخم، فيما تبادل الجانب الأوكراني والروسي الاتهامات.

فبعد أن أعلنت كييف أن القوات الروسية قصفت محيط تلك المحطة النووية، ومسار المفتشين الدوليين. ردت وزارة الدفاع الروسية، مؤكدة أنها حاولت صد هجوم وإنزال أوكراني على المجمع، متهمة في الوقت عينه القوات الأوكرانية بتأخير وصول المفتشين.

يشار إلى أن زابوريجيا، أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا، تخضع منذ أوائل مارس، لسيطرة القوات الروسية، فيما يواصل بعض الموظفين الأوكرانيين تشغيلها.

كما تزود تلك المحطة التي تقع على الضفة الجنوبية لخزان ضخم على نهر دنيبرو، الذي يفصل بين القوات الروسية والأوكرانية في وسط جنوب البلاد، أوكرانيا بأكثر من 20 بالمئة من احتياجاتها من الكهرباء.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.