روسيا و أوكرانيا

تفجير انتحاري يستهدف سفارة روسيا بكابل.. وداعش يتبنى

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

تبنى تنظيم داعش، التفجير الذي وقع صباح اليوم بالقرب من الدائرة القنصلية بالسفارة الروسية في العاصمة الأفغانية كابل.

وأكدت الخارجية الروسية، مقتل اثنين من موظفيها في الهجوم الانتحاري على السفارة.

وقالت الشرطة الأفغانية، إن انتحاريا فجر عبوات ناسفة بالقرب من مدخل السفارة الروسية في كابل، مضيفة أن المهاجم قتل برصاص حراس مسلحين أثناء اقترابه من البوابة.

وقال مولوي صابر، قائد منطقة الشرطة التي وقع فيها الهجوم لرويترز "تعرف حراس السفارة الروسية (طالبان) على الانتحاري قبل أن يصل إلى الهدف وأطلقوا النار عليه".

ونقلت رويترز عن وكالة تاس الروسية قولها، إن دبلوماسيا روسيا وعنصرا من أمن السفارة أصيبا جراء التفجير.

تفيد الأنباء الواردة من أفغانستان بمقتل اثنين من موظفي السفارة الروسية في هجوم انتحاري في كابل.

وذكرت وكالة رويترز أن انتحاريا هاجم إحدى بوابات السفارة الروسية في كابل مما أدى إلى وقوع ضحايا.

ونقلت رويترز عن الشرطة في أفغانستان تأكيدها أن عناصر حركة طالبان أطلقت النار باتجاه المهاجم الانتحاري قبل تفجير نفسه.

وروسيا من الدول القليلة التي احتفظت بسفارة في كابل بعد سيطرة طالبان على البلاد منذ أكثر من عام. على الرغم من أن موسكو لا تعترف رسميا بحكومة طالبان، إلا أنهم يجرون محادثات مع المسؤولين بشأن اتفاقية لتوريد البنزين والسلع الأخرى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة