رأوا الموت بعرض البحر.. تفاصيل إنقاذ مصر لقارب من لبنان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

في مأساة جديدة من مآسي الهجرة غير الشرعية، أعلنت مصر أن سفينة "وادي الكرنك" المملوكة لشركة الملاحة الوطنية، ساهمت بعملية إنقاذ 60 فرداً محاصرين على متن قارب في البحر الأبيض المتوسط قادماً من لبنان.

وأشارت أن السفينة كانت متجهة من ميناء سفاجا إلى ميناء دانكرك بفرنسا لنقل شحنة قمح إلى مصر، عندما تلقت تنبيها من نادي الحماية والتعويض الأميركي "P&l club" بوجود إشارات استغاثة من قارب في منطقة إبحارها.

إبحار لـ5 ساعات

كما أضافت في بيان نشره مجلس الوزراء المصري عبر صفحته في فيسبوك مساء أمس، أن الشركة أصدرت بعد التحذير، تعليمات فورية لربان السفينة بتغيير خط السير واتخاذ كل ما يلزم لإنقاذ القارب.

فغيرت السفينة وجهتها بمقدار 40 ميلاً بحرياً، وأبحرت مدة 5 ساعات إضافية باتجاه منطقة القارب المشار إليه، إلى أن وجدته وربطته بجسمها ثم قدّمت للناس طعاماً وماء ودواء ثم سحبتهم إلى سطحها مع اشتداد الأمواج ودخول المياه إلى القارب.

أما جنسيات الركّاب فكانوا سوريين ولبنانيين وفلسطينيين، غادروا لبنان بقارب هجرة غير شرعية متجهين إلى أحد الموانئ الأوروبية، وعددهم 60 فردا (24 رجلا و12 سيدة و20 طفلا وأربعة رضع)، دون أي خسائر بالأرواح.

أسوأ أزمة وأسوأ موجة هجرة

يشار إلى أن هذه الواقعة أتت بعد 4 أشهر على حادثة غرق، قارب هجرة غير شرعي شمال لبنان، على متنه بحسب الأمم المتحدة ما لا يقل عن 84 شخصاً من نساء ورجال وأطفال، حيث استطاع الجيش اللبناني حينها إنقاذ 45 شخصاً بعد الحادثة، وانتشال 6 جثامين، ليبقى نحو 39 ضحية في أعماق المياه.

ويشهد لبنان منذ صيف 2019 أزمة اقتصادية حادة، صنفها البنك الدولي بين الأسوأ في العالم منذ عام 1850، حيث فقدت الليرة نحو 90% من قيمتها مع ارتفاع سعر صرف الدولار

وتسببت تلك الأزمة بواحدة من أكبر موجات الهجرة في تاريخ البلاد، وذلك بحسب المنظمة الدولية للهجرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.