روسيا و أوكرانيا

موسكو: كل ما أشيع عن شرائنا سلاحاً من كوريا الشمالية ملفق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

بعد تقارير وتصريحات أميركية انتشرت خلال الساعات الماضية تؤكد أن روسيا اشترت آلاف الصواريخ والقذائف من كوريا الشمالية، نفى مسؤول روسي الأمر جملة وتفصيلاً.

وأكد المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، أن كل ما أشيع بشأن حصول بلاده على ذخيرة من بيونغ يانغ مزيف.

"مجرد خبر مزيف"

كما أضاف قائلاً "لم أسمع عن ذلك وأعتقد أنه مجرد خبر مزيف آخر"، بحسب ما نقلت وكالة تاس.

جاء ذلك، بعدما أظهرت بيانات استخباراتية أميركية رفعت عنها السرية، أن موسكو اشترت ملايين قذائف المدفعية والصواريخ من كوريا الشمالية، بحسب ما نقلت سابقاً صحيفة "نيويورك تايمز".

قوات روسية في أوكرانيا (أرشيفية)
قوات روسية في أوكرانيا (أرشيفية)

فيما اعتبر مسؤولون أميركيون أن قرار الكرملين باللجوء إلى إيران سابقا، والآن كوريا الشمالية، يثبت أن العقوبات والقيود الأميركية والأوروبية المفروضة أضرت بشكل كبير بقدرة موسكو على الحصول على إمدادات لجيشها.

طائرات مسيرة إيرانية

أتى هذا الاتهام بعد أيام من تلقي القوات الروسية شحنات أولية من طائرات مسيرة إيرانية الصنع، بحسب ما أكد مسؤولون أميركيون.

إلا أن موسكو نفت أيضاً سعيها أو حصولها على مسيرات من طهران.

يشار إلى أنه قبل انطلاق العملية العسكرية الروسية على الأراضي الأوكرانية في 24 فبراير الماضي، بدأ البيت الأبيض في رفع السرية عن عدد من التقارير الاستخباراتية حول خطط موسكو العسكرية لمهاجمة الجارة الغربية، وكشفها أولاً للحلفاء على انفراد، ولاحقاً للجمهور.

ثم هدأت عمليات الكشف هذه، لتعود مجدداً بهدف تسليط الضوء على ما تصفه واشنطن بـ "معاناة الجيش الروسي" وما يتكبده من مشاق سواء في تسلحه أو التجنيد، جراء آلاف العقوبات التي فرضت على البلاد من قبل الغرب لاسيما الدول الأوروبية والولايات المتحدة، بسبب "الهجوم الروسي على أوكرانيا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة