روسيا و أوكرانيا

غروسي: إنشاء منطقة حماية حول زابوريجيا بات ملحاً

المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية: المحطة النووية تعتمد على مولدات الديزل بعد فقدان آخر مصدر طاقة خارجي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي، اليوم السبت، إن محطة زابوريجيا للطاقة النووية في أوكرانيا باتت تعتمد الآن على مولدات الطوارئ التي تعمل بالديزل لإمداد المفاعلات بالكهرباء، بعد فقدان آخر مصادر الطاقة الخارجية المتبقية جراء تجدد قصف المحطة.

ونقل بيان للوكالة الدولية للطاقة الذرية عن غروسي قوله، إن مولدات الديزل توفر الكهرباء اللازمة لتبريد المفاعلات وغيره من الوظائف الأساسية لضمان الأمن والسلامة النوويين.

وأضاف أن تجدد قصف محطة زابوريجيا واستهداف المصدر الخارجي الوحيد للتيار الكهربائي فيها "أمر غير مسؤول بالمرة"، مشدداً على ضرورة حمايتها.

محطة زابوريجيا النووية
محطة زابوريجيا النووية

وأشار إلى أن كبار موظفي التشغيل الأوكرانيين في الموقع أبلغوا الوكالة بأن جميع أنظمة السلامة بالمحطة تعمل بشكل طبيعي مع استمرار إمدادها بالطاقة.

وقال غروسي إنه سيسافر إلى روسيا قريباً ثم يعود بعدها إلى أوكرانيا، وذلك للاتفاق على إنشاء "منطقة حماية" حول المحطة، مضيفاً أن هذا الأمر "ضرورة قصوى وعاجلة".

يأتي هذا بينما قُتل 14 شخصا على الأقل في عمليات قصف على مدينة زابوريجيا (جنوب أوكرانيا) التي استهدفتها سبعة صواريخ صباح أمس الخميس.

وتقع مدينة زابوريجيا التي يسيطر عليها الأوكرانيون في المنطقة التي تحمل الاسم نفسه وأعلنت موسكو ضمها مع أنها لا تسيطر عليها بالكامل.

وهي تبعد حوالي 60 كيلومترا شمال شرق محطة زابوريجيا للطاقة النووية التي يسيطر عليها الروس منذ بداية مارس وتتبادل موسكو وكييف الاتهامات بقصفها منذ أشهر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.