روسيا و أوكرانيا

موسكو: سنعتبر مراقبي مجموعة الـ7 أهدافاً مشروعة على حدود أوكرانيا وبيلاروسيا

الإعلام الروسي: الجيش الروسي سيستهدف أي مراقبين غربيين على حدود أوكرانيا مع روسيا وبيلاروسيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

قال مصدر في موسكو، اليوم الأربعاء، إن الجيش الروسي سيعتبر مراقبي مجموعة السبع أهدافاً مشروعة، في حال وافقت المجموعة على مقترح الرئيس الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي، بنشر مراقبين دوليين على الحدود الأوكرانية البيلاروسية.

ونقلت وسائل الإعلام الروسية عن المصدر قوله إنه إذا كانت دول مجموعة السبع "التي تشارك في الصراع بالفعل بتزويد كييف بالأسلحة والمعلومات الاستخباراتية والتوجيهات الحربية، وتدريب المقاتلين الأوكرانيين، سوف تستجيب بشكل إيجابي لطلب زيلينسكي بإرسال مراقبين دوليين، فسوف تعزز وضعها بشكل دائم كطرف في النزاع، وجعل من يسمون أنفسهم مراقبين أهدافا عسكرية مشروعة".

ودعا زيلينسكي، أمس الثلاثاء، دول مجموعة السبع إلى نشر مراقبين في تلك المنطقة من أجل مراقبة الوضع الأمني هناك.

وأكدت مجموعة الدول الصناعية السبع، أمس الثلاثاء، عزمها مواصلة دعم أوكرانيا عسكريا واقتصاديا ودبلوماسيا، وذلك في ظل استمرار العملية العسكرية الروسية الخاصة لحماية إقليم دونباس من الهجمات المتكررة للقوات الأوكرانية.

وعقدت مجموعة السبع اجتماعًا طارئًا افتراضيًا، على خلفية الضربة الصاروخية الروسية واسعة النطاق، التي استهدفت مواقع حيوية في مناطق متفرقة من أوكرانيا، ردًا على العمل التخريبي الذي دبرته كييف لنسف جزء من جسر القرم السبت الماضي.

ووجهت القوات المسلحة الروسية، صباح الاثنين، ضربات مكثفة بأسلحة عالية الدقة بعيدة المدى، على أهداف للقيادة العسكرية وأنظمة الاتصالات والطاقة في عموم أوكرانيا؛ وذلك بعد يومين من تنفيذ الاستخبارات الأوكرانية عملية استهداف جسر القرم.

ومع دخول القصف الروسي على الأراضي الأوكرانية يومه الثالث، قالت مصادر في أوكرانيا إن القصف ركّز على مصادر الطاقة، الأمر الذي جعل مدناً أوكرانية تعاني من انقطاع في الكهرباء والمياه. وتحدثت مصادر أوكرانية عن سقوط قذائف روسية حارقة على مدينة نيكوبول.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.