السويد: سننفذ اتفاقنا مع تركيا للانضمام إلى الناتو

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أعلن وزير الخارجية السويدي توباياس بلستروم أن حكومة بلاده ستلبي جميع المتطلبات الواردة في اتفاق مع تركيا، تمهيداً للانضمام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، وأن الحكومة السويدية تركز علاقاتها الخارجية مع جيرانها المباشرين.

وأضاف أن الحكومة الجديدة تشاطر تركيا قلقها بشأن حزب العمال الكردستاني، الذي تعتبره أنقرة وأوروبا والولايات المتحدة منظمة إرهابية.

كما قال بيلستروم خلال مقابلة لـ"أسوشيتد برس": "لن تُرتكب أي حماقة من جانب الحكومة السويدية عندما يتعلق الأمر بحزب العمال الكردستاني.. إننا نؤيد تماما السياسة التي ترى أن المنظمات الإرهابية ليس لها الحق في العمل على الأراضي السويدية".

وأوضح أن كل ما ورد نصا في المذكرة الثلاثية، والتي تم الاتفاق عليها بين الأطراف الثلاثة، يجب الوفاء به من الأطراف الثلاثة، مضيفا أنه "يجب أيضا القيام بكل الأمور بطريقة قانونية آمنة".

تركيا السويد الناتو تعبيرية
تركيا السويد الناتو تعبيرية

يشار إلى فنلندا والسويد تقدمتا بطلب للانضمام إلى الحلف رداً على العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، لكن تركيا عارضت ذلك واتهمتهما بفرض حظر على تصدير أسلحة لها ودعم جماعات تعتبرها إرهابية، في إشارة إلى "حزب العمال الكردستاني" ومعارضين آخرين.

وكانت أنقرة قد طالبت الدولتين بتسليم مشتبه بهم مطلوبين في قضايا تتعلق بالإرهاب، بينما تقول الدولتان إنهما لم توافقا على تسليم أشخاص بعينهم حين وقعتا على مذكرة التفاهم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة