روسيا و أوكرانيا

روسيا تبحث مع بريطانيا وأميركا مخاطر "القنبلة القذرة"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

اجرى رئيس أركان الجيش الروسي فاليري غيراسيموف الاثنين محادثة هاتفية مع نظيره الأميركي الجنرال مارك ميلي تناولت موضوع "القنبلة القذرة" التي تقول موسكو إن الجيش الأوكراني يستعد لاستخدامها، في حين ترفض كييف هذا الاتهام بشدة.

وهي أول مشاورات بين رئيسي الأركان الروسي والأميركي حول النزاع في أوكرانيا منذ 19 أيار/مايو.

كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية، في وقت سابق الاثنين، أن رئيس الأركان فاليري غيراسيموف، أجرى محادثة هاتفية مع نظيره البريطاني توني راداكين، بحثا خلالها احتمال استخدام كييف "قنبلة قذرة".

وجاءت المحادثة "بناء على طلب" الجانب الروسي، بحسب وزارة الدفاع البريطانية.

اتهامات روسيا

كما أكد المصدر أن توني راداكين "رفض خلال هذه المحادثة اتهامات روسيا بأن أوكرانيا تخطط لأعمال من شأنها تصعيد النزاع".

وأشارت وزارة الدفاع البريطانية إلى أن رئيسي الأركان "اتفقا على أهمية الحفاظ على قنوات اتصال مفتوحة بين المملكة المتحدة وروسيا لإدارة مخاطر سوء التقدير وتسهيل التهدئة".

وفي وقت سابق الاثنين، رفضت لندن وواشنطن وباريس "المزاعم الكاذبة" لموسكو بأن أوكرانيا تستعد لاستخدام قنبلة قذرة.
ونبهت في بيان مشترك الى أن "العالم لن يكون غبيا في حال جرت محاولة لاستخدام هذا الادعاء ذريعة للتصعيد".

وصممت القنبلة القذرة لتلويث منطقة واسعة بمواد مشعة، ما يجعلها خطرة على المدنيين، إلا أنها لا تنطوي على انفجار نووي، بحسب ما أفادت فرانس برس.

فهي مزيج من المتفجرات، مثل الديناميت، مع مسحوق مشع أو كريات. عندما يتم تفجير الديناميت أو المتفجرات الأخرى، يحمل الانفجار مواد مشعة إلى منطقة واسعة.

وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو (أرشيفية- فرانس برس)
وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو (أرشيفية- فرانس برس)

ومنذ انطلاق العملية العسكرية الروسية على الأراضي الأوكرانية في 24 فبراير الماضي، تصاعدت المخاوف من توسع النزاع وجنوحه نحو منعطفات خطرة لا تحمد عقباها، لاسيما بعد أن لوح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بإمكانية استعمال القنبلة الذرية في خطاب متلفز بـ 21 أيلول/سبتمبر.

حيث أكد حينها أنه مستعد لاستخدام "كل الوسائل" في ترسانته ضد الغرب، إذا ما مس أي تهديد أمن وأراضي بلاده، في إشارة فسرها العديد من الخبراء الغربيين على أن المقصود بها الأسلحة النووية التكتيكية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة