بوتين: نعرف مكان تحضير أوكرانيا للقنبلة القذرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية يجب أن تتوجه إلى أوكرانيا "في أسرع وقت"، متهماً كييف بمحو أدلة تحضير "القنبلة القذرة" التي تعرف روسيا مكانها.

"نعرف مكان التحضير"

وقال أمام منتدى فالداي للحوار في موسكو "تريد من الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن تأتي. نحن مع ذلك، في أسرع وقت وعلى أوسع نطاق ممكن، لأننا نعلم أن السلطات في كييف تبذل ما في وسعها لتغطية آثار هذه الاستعدادات". وأضاف "إنهم يعملون على ذلك".

كما أضاف رداً على سؤال عن الاتهامات الروسية بشأن "قنبلة قذرة" تحضّرها كييف "نحن نعرف حتى أين يتمّ ذلك تقريباً (في أوكرانيا)".

"نلمح فقط"

وقال "لم نتحدّث أبداً عن إمكان استخدام أسلحة نووية. أطلقنا تلميحات فقط ردّاً على تصريحات دول أخرى".

كذلك، سعى بوتين إلى التقليل من أهمية تصريحاته السابقة عن إمكان استخدام السلاح الذري، موضحاً أنه كان يرد فقط على تهديدات خصومه.

واعتبر أنّ أوكرانيا والغربيين يقولون إنّ موسكو تلعب ورقة التصعيد النووي من أجل "التأثير على الدول المحايدة والقول لها: انظري إلى روسيا! لا تتعاوني معها!".

"خطة أوكرانيا" من وجهة نظر بوتين

واعتبر أنّ أوكرانيا تريد استخدام مثل هذا السلاح الإشعاعي "لتتمكن من القول لاحقاً إنّ روسيا هي التي نفّذت ضربة نووية"، مشيراً إلى أنه هو من طلب من وزير دفاعه سيرغي شويغو "إبلاغ" نظرائه الغربيين بالأمر.

وتحدّث الأخير بالفعل في الأيام الماضية مع وزراء الدفاع، الأميركي والصيني والفرنسي والتركي والبريطاني، في مشاورات مكثّفة وغير مسبوقة - لعدّة ساعات - منذ بداية الهجوم الروسي على أوكرانيا في 24 شباط/فبراير.

ومنذ ذلك الحين، دانت أوكرانيا وحلفاؤها الغربيون على نطاق واسع اتهامات روسيا "الكاذبة بشكل واضح".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة