أردوغان: عملياتنا بسوريا والعراق لن تقتصر على حملة جوية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

شدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على أن العمليات العسكرية لبلاده في شمال سوريا والعراق لن تقتصر على حملة جوية فحسب، وأن مناقشات ستجرى بشأن مشاركة قوات برية.

وقال أردوغان للصحافيين لدى عودته من قطر الاثنين، إن هيئة الأركان العامة التركية ووزارة الدفاع ستقرران معاً بشأن مشاركة قوات برية، وفق ما نقلت وكالة رويترز.

قصف صاروخي من سوريا

أتت تلك التصريحات بالتزامن مع مقتل 3 أشخاص وإصابة 6 على الأقل في وقت سابق الاثنين جراء قصف صاروخي من الأراضي السورية، استهدف مدينة قارقامش الحدودية التركية، حسب ما أعلن وزير الداخلية التركية.

وقال سليمان صويلو في بث مباشر على التلفزيون: "3 من مواطنينا لقوا حتفهم. أحدهم كان طفلاً وثانيهم مدرّساً"، متوعداً بـ"رد قوي".

فيما أفاد وزير التربية محمود أوزر بسقوط "3 قتلى و10 جرحى". وكان حاكم محافظة غازي عنتاب داود غول تحدث عن إطلاق "5 قذائف هاون/صواريخ باتجاه وسط قارقامش".

الحدود السورية التركية (رويترز)
الحدود السورية التركية (رويترز)

واستهدف القصف مدرسة ثانوية ومنزلين، بالإضافة إلى شاحنة قرب معبر حدودي يربط قارقامش بمدينة جرابلس السورية، وفق وكالة الأناضول.

عملية عسكرية جوية

وكانت قذائف صاروخية من سوريا سقطت أمس الأحد أيضاً على معبر حدودي تركي، ما تسبب بإصابة 8 أشخاص هم جنديان و6 شرطيين أتراك.

يذكر أن أنقرة كانت أعلنت صباح أمس شن عملية عسكرية جوية ضد المقاتلين الأكراد في سوريا والعراق أسفرت عن مقتل نحو 30 شخصاً، بعد اعتداء دام في إسطنبول.

كما اتهمت كلاً من حزب العمال الكردستاني ووحدات حماية الشعب الكردية في سوريا بالوقوف خلف الاعتداء، غير أنهما نفيا أي صلة لهما به.

وتحمل تركيا حزب العمال الكردستاني سواء في الشمال السوري أو العراقي، مسؤولية تنفيذ عمليات إرهابية على أراضيها، وتهديد أمنها.

ما دفعها خلال السنوات الماضية إلى تنفيذ 3 عمليات عسكرية في الشمال السوري، فضلاً عن تنفيذ ضربات عدة على الحدود العراقية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة