نداء أممي لجمع مبلغ قياسي للمساعدات الإنسانية في 2023

غريفيث: الاحتياجات الإنسانية بلغت "ذروة" في أعقاب جائحة كوفيد-19، ولم تتضاءل حتى الآن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أطلقت الأمم المتحدة، الخميس، نداءً من أجل جمع 51,5 مليار دولار وهو مبلغ قياسي، للمساعدات الإنسانية في 2023 لإعانة 230 مليون شخص في جميع أنحاء العالم.

وصرح مارتن غريفيث مسؤول الشؤون الإنسانية في المنظمة الدولية للصحافيين أن "العام المقبل سيشهد أكبر برنامج إنساني" يتم إطلاقه على مستوى العالم.

وستحتاج الوكالات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة إلى 51,5 مليار دولار (49,6 مليار يورو) العام المقبل، لتمويل برامجها لمساعدة 230 مليون شخص من الأكثر ضعفاً في 68 دولة.

مع ذلك، لا تقدم الأمم المتحدة المساعدة إلى جميع المحتاجين إذ يتوقع أن يحتاج 339 مليون شخص في العالم في المجموع إلى مساعدات طارئة العام المقبل، مقابل 274 مليونا في 2022.

وقال غريفيث إن 339 مليون شخص "هذا رقم ضخم ومحبط". وأوضح آسفا أن الاحتياجات الإنسانية التي بلغت "ذروة" في أعقاب جائحة كوفيد-19 لم تتضاءل منذ ذلك الحين.

وقال إن "الجفاف والفيضانات القاتلة تسببت في دمار (...) من باكستان إلى القرن الإفريقي، والحرب في أوكرانيا حولت جزءا من أوروبا إلى ساحة معركة".

وأضاف أن "أكثر من مئة مليون شخص نزحوا في العالم"، مشيرا إلى أن كل هذا "يضاف إلى الدمار الذي ألحقه الوباء بالأكثر فقرا في العالم". ويتوقع غريفيث أن يتبع العام 2023 مسار 2022.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.