"الدعم السريع" بالسودان تنفي تقرير هآرتس.. "افتراءات كاذبة"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

نفت قوات الدعم السريع في السودان، بقيادة محمد حمدان دقلو الملقب بـ"حميدتي" ما نشرته صحيفة هآرتس الإسرائيلية، الأربعاء، حول حصولها على شحنة أنظمة وتقنيات متطورة تم نقلها إلى دارفور.

وقالت في بيان صحافي إن "بعض وسائل الإعلام تداولت تقارير كاذبة، تزعم أن قوات الدعم السريع حصلت على شحنة أنظمة وتقنيات متطورة وقامت بترحيلها إلى دارفور، بعد وصولها الخرطوم بطائرة خاصة".

مادة اعلانية

كما أضافت أنه "إزاء هذه الافتراءات الكاذبة تؤكد قوات الدعم السريع وبشكل قاطع، أن جميع المعلومات التي وردت في التقرير غير صحيحة، ولا تمت للحقيقة بصلة"، وفق وكالة الأنباء السودانية "سونا".

"ملاحقة قانونية"

كذلك أشارت إلى أن "المحاولات المتكررة التي ظلت تقودها بعض الجهات، بنسج الأكاذيب وترويجها على أنها حقائق، لتشويه صورة القوات ودمغها بمخالفة القانون، باتت مكشوفة ولا تنطلي على فطنة كل ذي عقل وبصيرة".

فيما دعت "جميع وسائل الإعلام لعدم الانسياق وراء الشائعات الكاذبة"، مؤكدة أن "أبوابها مفتوحة للحصول على المعلومات الحقيقية"، ومشددة على أنها "تحتفظ بحقها كاملاً في ملاحقة مروّجي تلك الأكاذيب قانونياََ".

يشار إلى أن "هآرتس" كانت ذكرت أن شركة إسرائيلية مقرها قبرص أرسلت شحنة أنظمة وتقنيات متطورة لقوات الدعم السريع في السودان.

وأفادت الصحيفة في تقريرها بأن قوات الدعم السريع في السودان نقلت الشحنة إلى دارفور.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.