أنهى حياة والدته واحتجز رهائن.. مقتل مروع ألمانيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعلنت الشرطة الألمانية مقتل منفذ عملية احتجاز الرهائن السبت في مركز تجاري بدريسدن (شرق) خلال عملية كبيرة نفذتها قوات الأمن.

وذكرت الشرطة في تغريدة "عملية احتجاز الرهائن في دريسدن انتهت" مضيفة "الوضع لم يعد يشكل خطراً".

أصيب بجروح أودت بحياته

واوضحت في بيان "خلال الهجوم وإطلاق سراح الرهائن أصيب الشاب البالغ 40 عاما بجروح أودت به".

وأضافت أنها قدمت الرعاية لشخصين "غير مصابين بجروح ظاهرة" بدون أن تكشف مزيدا من التفاصيل بشأن المشتبه به.

فيما رُفعت الإجراءات الأمنية التي اتخذت في وسط عاصمة إقليم ساكسونيا.

"فتح النار في محطة إذاعية"

وقبيل الساعة 13,00 (11,00 ت غ)، قالت الشرطة إنها "على اتصال" بالمشتبه به، موضحة أن مجموعات التدخل و"التفاوض" كانت "موجودة أيضا في المكان".

الشرطة الألمانية في دريسدن
الشرطة الألمانية في دريسدن

وذكرت وسائل إعلام بينها صحيفة "بيلد" أن رجلاً مسلحًا بمسدس لجأ إلى متجر في مركز تجاري بعد أن فتح النار في مبنى محطة إذاعية في المدينة.

وأضافت "بيلد" أن مطلق النار البالغ 40 عاما قتل امرأة قبل أن يلجأ إلى المركز التجاري، من دون تحديد مكان مقتل الأخيرة.

إغلاق سوق عيد الميلاد

وتم إغلاق المركز التجاري وسوق عيد الميلاد المجاورين.

وكان المتحدث باسم الشرطة في دريسدن قد قال إن محتجز الرهائن هو نفسه الشخص الذي قتل والدته البالغة من العمر 62 عاما.

"الوضع تحت السيطرة"

وكان المتحدث قد قال إن "الوضع تحت السيطرة وليس هناك خطر داهم على الزوار لوسط دريسدن".

أتى هذا بعد أن أعلنت الشرطة الألمانية، أنها تشن منذ الصباح عملية في وسط مدينة دريسدن على خلفية احتجاز رهائن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.