بسبب مولدوفا.. روسيا تحذّر الناتو من كارثة حقيقية!

تنبيه من ضخ متهور للأسلحة الغربية أو نشر وحدات للحلف

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

بعدما أبدى مسؤولون مولدوفيون رغبتهم بتعزيز القدرة الدفاعية للبلاد بالحصول على الأسلحة اللازمة، حذّرت وزارة الخارجية الروسية من أن خطط حلف الناتو بضخ الأسلحة إلى الجمهورية "كارثة حقيقية".

وأضاف نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل غالوزين، أن تكثيف التعاون بين عاصمة مولدوفا كيشيناو وبلدان الناتو في المجالين العسكري والعسكري التقني هو عامل يقوض أمن مولدوفا نفسها إلى حد كبير.

أمامكم أوكرانيا دليلاً

كما رأى أن التجربة تؤكد أن الضخ المتهور للأسلحة الغربية إلى مولدوفا أو نشر وحدات الناتو على أراضيها، لا يضيف على الإطلاق إلى أمنها وسيادتها.

على العكس، اعتبر أن ذلك يجعلها تقترب من الكارثة جداً، مستشهداً بالتجربة الأوكرانية.

على الحدود

يذكر أن وزير دفاع مولدوفا أناتولي نوساتي، كان أعلن عن حاجة بلاده لإنشاء نظام دفاع جوي، إلا أنها لا تملك أمولاً لذلك.

مولدوفا قد تتحول إلى أوكرانيا ثانية

وكانت مولدوفا، مثل أوكرانيا، سابقا جزءاً من الاتحاد السوفيتي حتى حل الرئيس السوفيتي ميخائيل غورباتشوف الدولة الشيوعية المترامية الأطراف في التسعينيات.

وقد فاقمت العملية العسكرية الروسية على الأراضي الأوكرانية مخاوفها الأمنية، من توسع الروس نحو حدودها لذلك بدأت بالتقرّب من الناتو، وهو ما أثار غضب موسكو.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.