كوريا الشمالية

كوريا الشمالية تطلق صاروخا باليستيا بعد توغل مسيراتها جنوبا

هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية ووزارة الدفاع اليابانية أكدتا إطلاق بيونغ يانغ صاروخا باليستيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أطلقت كوريا الشمالية، فجر السبت، "صاروخا باليستيا غير محدد"، بحسب الجيش الكوري الجنوبي، في حلقة جديدة من التوتر المتصاعد بين الجارتين بعد أيام على توغل 5 مسيّرات كورية شمالية في المجال الجوي لسيول.

وقالت هيئة الأركان المشتركة الكورية الجنوبية إن "كوريا الشمالية أطلقت صاروخا باليستيا غير محدد باتجاه البحر الشرقي"، في إشارة إلى المسطح المائي المعروف أيضا باسم بحر اليابان.

وفي طوكيو أفادت وزارة الدفاع أيضا في تغريدة بإطلاق "ما يبدو أنه صاروخ باليستي".

الرئيس الكوري الجنوبي

رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول
رئيس كوريا الجنوبية يون سوك يول

وتأتي عملية الإطلاق الجديدة بعد 5 أيام على توغل 5 مسيّرات كورية شمالية في المجال الجوي لكوريا الجنوبية حلّقت إحداها على مقربة من العاصمة سيول. لكن رغم عملية استمرت 5 ساعات، فشل الجيش في إسقاط المسيّرات الكورية الشمالية، ما أثار انتقادات واسعة لهذه الاستجابة.

ووصف الرئيس الكوري الجنوبي، يون سوك يول، هذا التوغل الجوي، وهو الأول منذ 5 سنوات، بأنه أمر "لا يمكن تحمله"، واعدا بجعل كوريا الشمالية تفهم أن "الاستفزازات ستكون لها دائما عواقب وخيمة" عليها.

وأجرى الجيش الكوري الجنوبي، الخميس، تدريبات لتعزيز دفاعه المضاد للمسيّرات، حسب هيئة الأركان.

كما تتزامن عملية الإطلاق الصاروخية الجديدة، فجر السبت، مع اجتماع سنوي كبير لحزب العمال الحاكم يقدّم فيه الزعيم كيم يونغ أون وغيره من كبار المسؤولين أهدافهم السياسية لعام 2023 في مجالات رئيسة مثل الدبلوماسية والأمن والاقتصاد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.