روسيا و أوكرانيا

الناتو: روسيا ستبقى تهديداً لنا حتى لو خسرت الحرب بأوكرانيا

قال إنه مهما كانت نتيجة الحرب، فمن المرجح أن تكون للروس طموحات مماثلة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أكد مسؤول عسكري كبير في حلف شمال الأطلسي اليوم الخميس إن روسيا ستظل تشكل تهديدا للحلف حتى لو هُزمت قواتها في أوكرانيا.

وقال الأميرال روب باور، رئيس اللجنة العسكرية للحلف، للصحفيين في مقر الحلف ببروكسل "مهما كانت نتيجة الحرب، فمن المرجح أن تكون للروس طموحات مماثلة... وبالتالي فإن التهديد لن يزول".

إعادة بناء قدراتها العسكرية

كما أضاف باور أنه في الوقت الذي تستنفد فيه الحرب قوات روسيا وعتادها وذخيرتها، فإن دول الحلف تتوقع أن تحاول موسكو إعادة بناء قدراتها العسكرية بل وتعزيزها.

وقال المسؤول العسكري متحدثا في نهاية اجتماع استمر يومين لكبار الضباط العسكريين من دول الحلف "الاعتقاد العام هو أن الروس سيعيدون تشكيل ما لديهم وسيتعلمون أيضا من هذا الصراع بأنفسهم وسيحاولون تحسين ما لديهم".

كما أضاف "لذلك من المرجح أن يكون لذلك تداعيات على خططنا في المستقبل ".

وكان حلف شمال الأطلسي (الناتو)، أكد أمس الأربعاء، أنه لا يمكن الاستخفاف بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وأن روسيا تجهز لحرب طويلة.

وقال الحلف إنه يمكن إيقاف الحرب إذا أراد بوتين ذلك، لكن الرئيس الروسي يعمل على رفع عدد قواته.

وكشف الحلف، الأسبوع الماضي، أنه سينشر طائرات المراقبة المزودة بنظام الإنذار والمراقبة المحمول جوا في بوخارست، حيث ستبدأ رحلات استطلاع بشكل حصري فوق أراضي الدول الأعضاء بالحلف.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة