حميدتي: متمسكون بالتوصل لاتفاق سياسي نهائي في السودان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

جدد نائب رئيس مجلس السيادة السوداني، محمد حمدان دقلو، التأكيد على التزام المكون العسكري في البلاد بالتوصل لاتفاق سياسي نهائي.

وأكد دقلو (الملقب بحميدتي) في بيان مقتضب على تويتر، اليوم السبت، على بذل قصارى الجهد من أجل الإسراع بخطوات الوصول لاتفاق سياسي نهائي يؤسس لسلطة مدنية تعبر عن تطلعات الشعب وتقود المرحلة الانتقالية لحين الوصول لانتخابات حرة ونزيهة.

كما جدد الالتزام "بالاتفاق الإطاري التزاما كاملا لا لبس فيه"، واصفاً إياه بأنه يمثل نافذة أمل للشعب في هذا الوقت الحرج.

مؤتمر جوبا

إلى ذلك، رحب بالبيان الختامي لمؤتمر جوبا لسلام السودان واستكمال السلام، الذي يمثل خطوة مهمة في طريق إكمال القضايا الخمس للمرحلة النهائية للعملية السياسية. وأشار إلى أن المؤتمر شهد مشاركة واسعة من القوى الموقعة على الاتفاق الإطاري وحركات الكفاح المسلح، وأصحاب المصلحة من النازحين والمزارعين والرعاة والرُحّل والشباب والنساء.

كذلك أكد أنه "سيواصل الجهود لاستصحاب كل فاعل رئيس، يرغب في استقرار البلاد وأمنها، وتحولها للحكم المدني الديمقراطي، خاصة أطراف السلام ممن لم يشاركوا في الورشة".

من مراسم توقيع الاتفاق الإطاري في الخرطوم (فرانس برس)
من مراسم توقيع الاتفاق الإطاري في الخرطوم (فرانس برس)

يذكر أن المكون العسكري متمثلاً بمجلس السيادة في البلاد كان توصل أوائل ديسمبر الماضي (2022) إلى "اتفاق إطاري" مع قوى الحرية والتغيير، المجلس المركزي ومجموعات متحالفة معها؛ من أجل إنهاء الأزمة السياسية المستمرة في البلاد، والعوده إلى الحكم المدني، برعاية أممية وإقليمية.

إلا أن بعض الأحزاب واللجان رفضت الانضمام لهذا الاتفاق، على الرغم من أنه نص على ترسيخ مبدأ العدالة والمحاسبة وآليات العدالة الانتقالية ووضع حد للإفلات من العقاب، كما أكد على توحيد القوى العسكرية ضمن عقيدة واحدة، وإقامة سلطة مدنية بالكامل دون مشاركة العسكر في الحكم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.