خاص

لوكاشينكو: موسكو لم تطلب منا التدخل في أوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أكد رئيس بيلاروسيا ألكسندر لوكاشينكو أن موسكو لم تطلب من بلاده التدخل أو المشاركة في العملية العسكرية في أوكرانيا، لافتاً إلى أن أوروبا ترغب في إنهاء الصراع وتبعث لمينسك برسائل للتوسط.

وأضاف لوكاشينكو لـ "العربية" أن مصلحة الاتحاد الأوروبي في التحالف مع موسكو، مشيراً إلى أن حل الأزمة في أوكرانيا يتطلب الحوار رغم انعدام الثقة.

إلى ذلك، قال رئيس بيلاروسيا إن أزمة الولايات المتحدة مع الصين والاتحاد الأوروبي بدأت قبل روسيا وعمليتها العسكرية.

"لن نقاتل إلى جانب روسيا إلا إذا هوجمنا"

وكان لوكاشينكو قال في وقت سابق اليوم إنه لن يأمر قواته بالقتال إلى جانب روسيا إلا إذا شنت دولة أخرى هجوما على بلاده، بحسب ما نقلت وكالة "بيلتا" الرسمية للأنباء.

وأضاف لوكاشينكو، الذي نفى مرارا مزاعم كييف والغرب بأن بلاده قد تنجر أكثر إلى الصراع في أوكرانيا إلى جانب موسكو، إنه يعتزم الاجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين غدا الجمعة.

عروض للوساطة

فيما كان الرئيس البيلاروسي قد دعا الرئيس الأميركي جو بايدن إلى مينسك، معرباً عن استعداده لتنظيم لقاء له مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في العاصمة البيلاروسية مينسك، وفق ما نقلت "تاس".

وقال لوكاشينكو خلال اجتماع مع ممثلي وسائل الإعلام المحلية والأجنبية، اليوم الخميس"... حتى بوتين سوف يأتي إلى مينسك، وسوف نلتقي نحن الثلاثة هنا: اثنان من "المعتدين" ورئيس "محب للسلام"، .... لم لا؟ من أجل إنهاء الحرب.

الرئيس البيلاروسي في لقاء مع الصحافيين اليوم 16-2-2023 (فرانس برس)
الرئيس البيلاروسي في لقاء مع الصحافيين اليوم 16-2-2023 (فرانس برس)

كما أضاف لوكاشينكو: "هنا، وفي وجودكم، ثلاثتنا..... أؤكد لكم أن فلاديمير فلاديميروفيتش بوتين سيأتي إلى هنا، "دعونا نجلس ونحل المشكلة برمتها، سنحل جميع المشاكل هنا".

إنهاء الحرب

وأعرب لوكاشينكو عن جاهزية بلاده لضمان "الأمن والراحة التامة" للرئيس بايدن في مينسك ". وتوقع لوكاشينكو ألا يستجيب الرئيس الأميركي لاقتراحه، مشدداً على أنه "من أجل إنهاء الحرب، ومن أجل عدم قتل الناس، فإن الأمر يستحق العناء".

الرئيس البيلاروسي في لقاء مع الصحافيين اليوم 16-2-2023 (فرانس برس)
الرئيس البيلاروسي في لقاء مع الصحافيين اليوم 16-2-2023 (فرانس برس)

كذلك قال إن "الرئيس الأميركي سيبقى في بولندا، إنها (تلعب دور) ضبع أوروبا، فهي في المقام الأول تلعب الدور الأكثر نشاطاً في تصعيد الحرب بأوكرانيا... إنها تصرخ أكثر من الأميركيين".

يذكر أن الرئيس الأميركي سيزور بولندا في الفترة من 20 إلى 22 فبراير، ويلتقي بنظيره أندريه دودا وزعماء دول "بوخارست التسع" (بلغاريا والمجر ولاتفيا وليتوانيا وبولندا ورومانيا وسلوفاكيا وجمهورية التشيك وإستونيا).

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.