زلزال تركيا

أفظع وأكثر تدميراً.. خبراء يتوقعون زلزالاً آخر يضرب تركيا

عواقب الزلزال المحتمل على مدينة اسطنبول، ستكون ضربة موجعة اقتصادياً واجتماعياً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

بعد الزلزال المدمر الذي ضرب تركيا وأودى بحياة آلاف القتلى والجرحى مخلفاً دمارا هائلاً، توقع خبراء أتراك بوقوع زلزال أفظع سيضرب البلاد.

وقال خبراء إن زلزال قهرمان مرعش ليس سوى البداية، محذرين من زلزال إسطنبول الكبير، وفق ما نقلته صحيفة "حرييت" التركية.

كما أوضحت الصحيفة أن زلزال اسطنبول ممكن أن يضرب تركيا في أي لحظة الآن، مضيفة أن "الزلزال السابق كان مجرد بروفة لزلزال أكبر".

في غضون الـ 70 سنة المقبلة

وتوقع الخبراء بنسبة 95% أن يضرب زلزال قوته 7 درجات مدينة اسطنبول الأكبر والأكثر ازدحاماً في البلاد، في غضون الـ 70 عاماً المقبلة.

كما أضافوا "إن دمار هذا الزلزال القادم سيكون أكبر بكثير من الزلزال السابق".

ضربة موجعة لمدينة إسطنبول

إلى ذلك، توقع مرصد قندلي التركي للزلازل أن زلزالا بقوة 7.5 درجات يضرب 13 ألف مبنى ويعرضهم لأضرار جسيمة، و39 ألف مبنى لأضرار بالغة، و136 مبنى لأضرار متوسطة.

كما أكدت الصحف المحلية أن عواقب الزلزال المحتمل على المدينة التي تبلغ حصتها في الاقتصاد التركي 50%، ستكون ضربة موجعة اقتصاديا واجتماعيا.

يذكر أن آخر حصيلة رسمية للزلزال الذي بلغت قوته 7.8 درجات وضرب تركيا وسوريا في فجر 6 فبراير الجاري وصلت إلى 45 ألف قتيل.

وفيما تستمر محاولات فرق الإنقاذ للعثور على ناجين تحت الأنقاض، بدأت تتلاشى الكثير من الآمال.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.