زلزال تركيا

لا تسونامي.. إدارة الكوارث التركية تطمئن

أظهر فيديو هلع السكان أثناء ضرب الزلزال، الذي وثقته كاميرا في الشارع، أظهرت اهتزاز سيارة كبيرة بشكل قوي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

ألغت هيئة إدارة الكوارث في تركيا، مساء الاثنين، التحذير الاحترازي الذي كانت قد أصدرته في وقت سابق بخصوص ارتفاع منسوب مياه البحر إثر الزلزال الذي ضرب جنوب البلاد.

وكانت الرئاسة التركية قد طلبت بدورها من السكان الابتعاد عن السواحل في هطاي خشية ارتفاع مستوى مياه البحر بعد الزلزال، كما طلبت إدارة الكوارث التركية الابتعاد عن الشواطئ فورا.

كما حذر المركز الأورومتوسطي لرصد الزلازل، من خطر وقوع موجات تسونامي في تركيا وإيطاليا وفرنسا واليونان والبرتغال في أعقاب زلزال تركيا.

وقالت إدارة الكوارث والطوارئ التركية في بيان: "نظرا لخطر ارتفاع مستوى سطح البحر حتى 50 سنتيمترا بعد الزلازل، يطلب من المواطنين عدم الاقتراب من شاطئ البحر". وعادت وألغت هذا التحذير.

ويذكر أنه بعد زلزال 6 فبراير، غمرت المياه جزءا من شوارع مدينة إسكندرون بسبب ارتفاع منسوب مياه البحر.

كما أفادت وسائل إعلام عبرية، عن تفعيل تحذير من حدوث تسونامي في تركيا واليونان وفرنسا وإيطاليا.

كما طالبت إدارة ولاية مرسين التركية، المواطنين بالابتعاد عن ساحل البحر بعد الزلزال محذرة من مخاطر ارتفاع مستواه.

زلزال يضرب ولاية هطاي

نشرت وكالة الأناضول التركية اللحظات المروعة الأولى، التي ضرب فيها الزلزال ولاية هطاي التركية مساء الاثنين.

وأظهر الفيديو هلع السكان أثناء ضرب الزلزال، الذي وثقته كاميرا في الشارع، أظهرت اهتزاز سيارة كبيرة بشكل قوي، وكذلك اهتزاز عامود الإضاءة.

وأشارت وكالة الأناضول إلى أن هذه هي اللقطات الأولى للزلزال الذي ضرب تركيا مساء الاثنين، وجاء بقوة 6.4 على مقياس ريختر.

يذكر أنه سمع صوت انهيار للمباني في مدينة أنطاكيا، عاصمة ولاية هطاي، التي لحق بها الكثير من الأضرار في الزلزال الذي ضرب المنطقة قبل أيام.

وشعر بالهزة الأرضية التي ضربت أنطاكيا، سكان لبنان وسوريا وفلسطين وإسرائيل والقاهرة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.