روسيا و أوكرانيا

طباخ بوتين بأعنف هجوم على شويغو: خائن يود تدميرنا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

في أعنف هجوم على الإطلاق، انتقد لأول مرة رئيس مجموعة فاغنر العسكرية الروسية، يفغيني بريجوزين صراحة وبالاسم وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، ورئيس هيئة الأركان العامة في البلاد بمحاولة تدمير قواته.

ففي رسالة صوتية نشرها على حسابه الخاص على تليغرام، اليوم الثلاثاء، اعتبر الرجل القوي الذي يلقب بطباخ بوتين لقربه السابق من الرئيس الروسي، أن شويغو يحاول تدمير فاغنر.

خيانة عظمى

كما اتهمه بحرمان مقاتلي المجموعة من الذخائر، معتبرا أن تلك الخطوة ترقى إلى الخيانة العظمى.

وقال بريغوزين "ببساطة هناك معارضة مباشرة ومستمرة لقواتنا"، بحسب ما نقلت رويترز.

قوات فاغنر (رويترز)
قوات فاغنر (رويترز)

وكان مؤسس فاغنر انتقد قبل أيام وزارة الدفاع وقيادة الجيش، معتبراً أن "بيروقراطيتها القاتلة والرهيبة" تؤخر التقدم في باخموت شرق أوكرانيا.

يشار إلى أن العديد من التصريحات التي أطلقها بريغوزين سابقا أشارت إلى وجود خلافات شديدة بل كره بين مجموعته والقيادة العسكرية في موسكو.

"لا تروجوا له"

فيما أفادت مصادر مطلعة سابقاً بأن الكرملين أبلغ عددا من الإعلاميين الروس وغيرهم إلى تفادي الترويج لبريغوزين. وكشف سيرجي ماركوف، المحلل البارز المؤيد بقوة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أنه تلقى أمرًا مباشرًا مما وصفها بـ "القيادة" لعدم التطرق إلى فاغنر، لاسيما بعد أن بات لا يمكن التنبؤ بأفعال رئيسها.

تأتي تلك الانتقادات العنيفة اليوم، فيما تقاتل قوات فاغنر منذ أسابيع عدة في باخموت من دون أن تتمكن من السيطرة عليها، على الرغم من تقدمها بشكل كبير في محيطها.

كما تتزامن تصريحاته مع خطاب يلقيه بوتين اليوم، قبل يومين من دخول عمليته العسكرية على الأراضي الأوكرانية عامها الثاني.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.