انطلق من تركيا نحو إيطاليا.. مقتل 45 في غرق قارب للمهاجرين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

ارتفع عدد قتلى غرق قارب للمهاجرين بالقرب من الساحل الجنوبي للبر الرئيسي لإيطاليا، اليوم الأحد إلى 45 بينما نجا 81 شخصاً.

وانتشل خفر السواحل وعناصر الإطفاء الإيطاليون أكثر من 30 جثة بعد تحطم زورق خشبي انطلق من تركيا وكان يقل أفغانا وباكستانيين وصوماليين في أمواج عاتية، بحسب وسائل اعلام محلية.

وقالت وكالة الأنباء الإيطالية (إيه جي آي) إن من بين الجثث جثة لطفل يبلغ من العمر بضعة أشهر.

كما نقلت إذاعة "راي" الرسمية عن سلطات ميناء قرب بلدة كروتوني الساحلية في كالابريا على أطراف شبه الجزيرة الإيطالية أن الزورق كان يقل أكثر من مئة مهاجر عندما واجه مشكلات عند الفجر في البحر الأيوني.

180 شخصاً

كما نقلت وكالة الأنباء الإيطالية "لابريس" في وقت لاحق عن مسؤولين من بين قوات الإنقاذ قولهم إنه ربما كان هناك ما يصل إلى 180 شخصا على متن الزورق.

وقال التلفزيون الرسمي إن نحو 27 من الناجين وصلوا إلى الشاطئ بمفردهم على ما يبدو، بحسب (أسوشييتد برس).

وتناثرت قطع خشبية من الحطام على شاطئ ستيكاتو دي كوترو، بالقرب من النقطة التي تحطم فيها الزورق.

من عمليات انتشال جثث قار بالمهاجرين في كالابريا الإيطالية - رويترز
من عمليات انتشال جثث قار بالمهاجرين في كالابريا الإيطالية - رويترز

مأساة مروعة

وقال فينسينزو فوس، رئيس بلدية كروتوني، لتلفزيون "راي" الحكومي، "إنها مأساة مروعة.. تضامنا مع ضحايا الحادث، ستوفر المدينة أماكن في المقبرة لدفن للموتى".

وعادة سفن المهاجرين التي تصل إلى كالابريا تغادر الشواطئ التركية أو المصرية. وغالبا ما يصل العديد من هذه الزوارق، بما في ذلك المراكب الشراعية إلى مساحات نائية من الساحل الجنوبي الطويل لإيطاليا دون مساعدة من خفر السواحل أو سفن الإنقاذ الإنسانية.

موقع إيطاليا الجغرافي

ويعتبر موقع إيطاليا الجغرافي وجهة لطالبي اللجوء العابرين من شمال إفريقيا إلى أوروبا، وتشكو روما منذ فترة طويلة من عدد الوافدين إلى أراضيها.

وأعلنت وزارة الداخلية الإيطالية وصول أكثر من 14 ألف مهاجر إلى إيطاليا منذ بداية العام، مقارنة بنحو 5300 خلال الفترة نفسها من العام الماضي و4300 في العام 2021.

ولا تنقذ سفن المنظمات غير الحكومية سوى نسبة صغيرة من المهاجرين الذين يصلون إلى إيطاليا، ويتم إنقاذ معظمهم من قبل خفر السواحل أو البحرية الإيطالية. لكن الحكومة تتهم الجمعيات بتشجيع الهجرة ومهربي المهاجرين من خلال نشاطها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة