زلزال تركيا

أردوغان يعتذر لسكان أديامان عن تأخر عمليات الإغاثة بعد الزلزال

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قدم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاثنين، اعتذاره إلى سكان محافظة أديامان، إحدى أكثر المناطق تضرراً من زلزال 6 فبراير، عن تأخر عمليات الإغاثة.

وقال خلال زيارة لهذه المنطقة بجنوب شرقي البلاد بعد 3 أسابيع من الزلزال الذي أودى بأكثر من 44 ألف شخص في تركيا والآلاف غيرهم في سوريا المجاورة، إنه "بسبب التأثير المدمر للهزات وسوء الأحوال الجوية، لم نتمكن من العمل بالطريقة التي أردناها في أديامان في الأيام القليلة الأولى. أعتذر عن ذلك".

انتقادات من الناجين

أتى ذلك بعد أن واجه أردوغان الذي يسعى للفوز بولاية رئاسية جديدة بعد عقدين في السلطة انتقادات من الناجين من الزلزال في أديامان.

وفي آخر انتخابات عام 2018، فاز على خصمه في هذه المحافظة.

من محافظة أديامان (أرشيفية من فرانس برس)
من محافظة أديامان (أرشيفية من فرانس برس)

"تخليتم عنا"

يشار إلى أن فرانس برس كانت نشرت تقريراً عن غضب سكان أديامان على الحكومة في 10 فبراير.

وقال أحد السكان ويدعى محمد يلدريم حينذاك: "لم أر أحداً حتى الساعة 14.00 في اليوم التالي لوقوع الزلزال... لا حكومة، لا دولة، لا شرطة، لا جنود. تخليتم عنا".

من محافظة أديامان (أرشيفية من فرانس برس)
من محافظة أديامان (أرشيفية من فرانس برس)

يذكر أن الكارثة وقعت بينما كانت معدلات التأييد لأردوغان ترتفع بعد تراجع قياسي خلال الأزمة الاقتصادية التي شهدتها البلاد العام الماضي.

وبعيد وقوع الزلزال، أقر بوجود "أوجه قصور" في طريقة تعامل الحكومة مع الكارثة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.