مقتل فلسطيني خلال الاقتحام الإسرائيلي لمخيم في أريحا

واصلت القوات الإسرائيلية، حصارها المشدد لمدينة أريحا شمال شرق الضفة الغربية وقراها، لليوم الثالث على التوالي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية مقتل محمود جمال حسن حمدان ( ٢٢ عاماً )، متأثراً بجروح حرجة أصيب بها برصاص الاحتلال الإسرائيلي، خلال اقتحام مخيم عقبة جبر في أريحا، ظهر الأربعاء.

وداهمت القوات الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، بشكل مفاجئ مخيم عقبة جبر في أريحا و حاصرت إحدى البنايات السكنية، وطالبت من بالداخل بتسليم أنفسهم.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنه تم القبض على 3 عناصر شاركوا في قتل مستوطن.

وواصلت القوات الإسرائيلية، حصارها المشدد لمدينة أريحا شمال شرق الضفة الغربية وقراها، لليوم الثالث على التوالي، وذلك ردا على مقتل مستوطن مساء الاثنين، متأثرًا بجراحه الخطيرة في عملية إطلاق نار وقعت قرب أريحا، فيما تمكن المنفذ من الانسحاب.

وأفادت مصادر محلية، اليوم الأربعاء، بأن القوات الإسرائيلية تعيق الوصول إلى مدينة أريحا أو الخروج منها، وتجبر السكان على الوقوف والانتظار لساعات طويلة، على الحواجز العسكرية، التي تقيمها على مداخل المدينة الرئيسة، إضافة إلى إغلاق الطرق الفرعية.

ونصبت القوات الإسرائيلية حواجز عسكرية شرق المدينة قرب معبر الكرامة، والمدخل الجنوبي قرب مخيم عقبة جبر، إضافة إلى حاجزين آخرين شمالي المدينة، وحواجز أخرى فرعية بمحيط المدينة وقراها.

وفي السياق، تواصل إسرائيل، إعاقة مغادرة المسافرين القادمين عبر معبر الكرامة (يفصل بين الأردن وفلسطيين)، وتحتجز المركبات التي تقلهم لساعات طويلة.

وأوضح أمين سر حركة فتح كمال عودة أن الجيش الإسرائيلي يمنع الفلسطينيين من الدخول إلى حوارة وبيتا فيما يسمح بالخروج منه فقط.

من جهته قال عضو الكنيست أحمد الطيبي إن تحركات الفلسطينيين مؤخرا تأتي ردا على عمليات القتل التي يشنها الجيش "الإسرائيلي" في الضفة الغربية.

وفي السياق، دعا المكتب الأميركي للشؤون الفلسطينية بالقدس اليوم الأربعاء إلى "محاسبة كاملة وملاحقة" للمسؤولين عن هجمات المستوطنين ضد الفلسطينيين وتعويض من فقدوا مملكاتهم خلال أحداث العنف الأخيرة بالضفة الغربية.

وقال المكتب عبر حسابه على تويتر إن الممثل الأميركي الخاص للشؤون الفلسطينية هادي عمرو أدان "أعمال العنف العشوائية واسعة النطاق" من جانب المستوطنين في الضفة الغربية، مؤكدا أنها "غير مقبولة". وأضاف المكتب أن عمرو عبر عن القلق البالغ إزاء تصاعد أعمال العنف في الضفة الغربية.

وفي وقت سابق، عبر الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء عن قلقه البالغ إزاء استمرار تصاعد العنف في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وندد بالهجومين اللذين وقعا بالضفة الغربية يومي الأحد والاثنين وقتل فيهما 3 إسرائيليين.

كما أدان أعمال عنف المستوطنين التي أسفرت عن مقتل فلسطيني وإصابة عدة مئات من الفلسطينيين وإحراق منازل ومتاجر وتدمير الممتلكات الفلسطينية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.