روسيا و أوكرانيا

بوتين: ما حصل في بريانسك هجوم إرهابي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تعليقاً على الهجوم الذي نفذه متسللون أوكران في قت سابق اليوم على منطقة كليموفسك في مقاطعة بريانسك الروسية الحدودية مع أوكرانيا، وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الحادث بالهجوم الإرهابي. وقال في كلمة ألقاها اليوم الخميس إن "الإرهابيين" دخلوا المنطقة الحدودية وفتحوا النار على المدنيين.

كما أضاف: "رأينا أنها كانت سيارة مدنية، ورأينا المدنيين والأطفال يجلسون هناك"، في إشارة إلى استهداف المتسللين للمدنيين واحتجاز بعضهم، بحسب ما نقلت وسائل إعلام محلية.

إلى ذلك، توعد بوتين من وصفهم بـ "النازيين الجدد الأوكرانيين وأسيادهم برد حازم.

وكان الرئيس الروسي ألغى زيارته المقررة إلى إقليم ستافروبول لمتابعة الوضع في بريانسك.

قتلى ورهائن

أتى ذلك، بعدما أعلن حاكم بريانسك ألكسندر بوغوماز، قيام "مجموعة أوكرانية تخريبية"، حسب وصفه، بالتسلل إلى منطقة كليموفسك في بريانسك، على الحدود، لتنفيذ "عمليات إجرامية وإرهابية"، مضيفا أن الهجوم أسقط قتلى وجرحى، وأدى لاحتجاز رهائن.

ولاحقا أعلن جهاز الأمن الاتحادي الروسي في بيان أن قواته والجيش حاولت تصفية ما وصفتها بأنها "مجموعة مسلحة من القوميين الأوكرانيين" عبرت الحدود.

من  مدينة بريانسك الروسية (سبوتنيك)
من مدينة بريانسك الروسية (سبوتنيك)

بدوره، ندد الكرملين بهذا الهجوم، وأكد المتحدث باسمه، ديميتري بيسكوف أنه تم اتخاذ تدابير للقضاء على الإرهابيين".

فيما عقد مجلس الأمن الروسي اجتماعا طارئاً لبحث تلك التطورات، شارك فيه بوتين.

استفزاز متعمد

في المقابل، نددت الرئاسة الأوكرانية بـ"الرواية الروسية"، معتبرة أنها مجرد "استفزاز متعمد" تمارسه موسكو من أجل تبرير هجماتها. وقال ميخايلو بودولياك مستشار الرئاسة على تويتر "القصة عن جماعة التخريب الأوكرانية في بريانسك هي استفزاز متعمد كلاسيكي.. تريد روسيا تخويف سكانها لتبرير" غزوها لأوكرانيا.

وألمح إلى أن هذا الهجوم قد يكون من عمل "مناصرين" روس في إشارة إلى ناشطين مسلّحين يعتمدون تكتيكات حرب الشوارع.

كما اعتبر أن "حركة المناصرين في روسيا تزداد قوة وتصبح أكثر عدوانية"، قائلا "خافوا مناصريكم".

منطقة مضطربة

يشار إلى أن المنطقة الحدودية الروسية أصبحت مضطربة بشكل متزايد، منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية على الأراضي الأوكرانية في 24 فبراير الماضي 2022، لاسيما خلال الأشهر الأخيرة مع مرور مزيد من التقارير عن وقوع قصف وعمليات تخريبية متفرقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.