قتلى واحتجاز رهائن.. تسلل أوكراني خطير على حدود روسيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

شهدت الحدود الروسية اليوم الخميس تسللاً خطيراً، وصفته موسكو بالإرهابي لمجموعة من المقاتلين الأوكرانيين، إلى مقاطعة بريانسك، على الحدود الروسية الأوكرانية.

فقد أعلن حاكم مقاطعة بريانسك ألكسندر بوغوماز، قيام مجموعة "تخريبية أوكرانية" حسب بوصفه، بالتسلل إلى منطقة كليموفسك في بريانسك، الحدودية مؤكداً أنها نفذت عمليات إجرامية وإرهابية خلّفت قتلى وجرحى، واحتجزت رهائن.

بدورها أكدت وكالة الأمن الفيدرالي الروسي، لاحقا بأنها اتخذت إجراءات ضد المتسللين. وأضافت في بيان، أن البحث عن مخربين أوكرانيين في مناطق بيلغورود وكورسك وفورونيغ الحدودية، بينما فتحت تحقيقا حول الأمر. كما عقد مجلس الأمن الروسي اجتماعا طارئا بسبب الهجوم.

في حين أعلنت أوكرانيا حالة الإنذار الجوي في المناطق المحاذية للحدود الروسية.

قتلى وجرحى واحتجاز رهائن

جاء ذلك بعدما كشف بوغوماز في قناته على تطبيق تليغرام، أن تلك المجموعة تسللت من الحدود الأوكرانية إلى قرية لوبيتشان. وأوضح أنها فتحت النار على السيارات في تلك المنطقة، ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة طفل يبلغ 10 سنوات بجروح.

كما أعلن أيضاً أن القوات المسلحة الروسية قامت بجميع الإجراءات اللازمة للقضاء على المجموعة المتسللة، وفق تعبيره. وأكد أن المجموعة احتجزت 6 مواطنين كرهائن في مقاطعة بريانسك.

قوات أوكرانية (فرانس برس)
قوات أوكرانية (فرانس برس)

هجوم ثان

إلى ذلك، شنت القوات الأوكرانية هجوماً آخر على مقاطعة كليموفسك، ونتيجة سقوط طائرة بلا طيار، اشتعلت النيران في مبنى سكني في قرية سوشاني، ووصلت خدمات الطوارئ إلى الموقع.

كذلك تعرضت قرية لوماكوفكا، في منطقة ستارودوبسكي، لقصف أوكراني بقذائف الهاون، ولم تسجل إصابات نتيجة القصف وتضرر منزلان.

وأفاد حاكم منطقة كورسك رومان ستاروفويت، بقصف القوات المسلحة الأوكرانية لقرية تتكينو بمنطقة كورسك، حيث أسفر عن وقوع ضحايا.

يشار إلى أن المناطق الحدودية الروسية أصبحت مضطربة بشكل متزايد، منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية على الأراضي الأوكرانية في 24 فبراير الماضي 2022، لاسيما خلال الأشهر الأخيرة مع مرور مزيد من التقارير عن وقوع قصف وعمليات تخريبية متفرقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة