فرنسا معترضة.. خلاف أوروبي حول خطة ألمانية لبناء درع صاروخي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعدما وقعت ألمانيا و14 دولة أوروبية أعضاء في حلف الناتو، إعلان نوايا لإقامة منظومة "درع السماء الأوروبية" وذلك على ضوء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا وتداعياته على الأمن الأوروبي، أثار هذا الإعلان خلافات بين الدول الأوروبية.

فقد شقت خلافات كبيرة صفوف الدول الأوروبية حول خطة ألمانيا بناء درع صاروخي أوروبي (درع السماء)، وفق ما نقلته صحيفة "لوموند" الفرنسية.

كما قالت الصحيفة إن أكثر من 15 دولة أوروبية ترغب بالانخراط في خطة ألمانيا بشأن الدرع الصاروخي الأوروبي.

وأشارت إلى أن باريس تعترض على خطة ألمانيا لبناء درع صاروخي بمعدات أميركية وإسرائيلية، مبينة أن خطة الدرع الأوروبية الألمانية تعتمد عتادا من ألمانيا وإسرائيل والولايات المتحدة.

وفي فبراير الماضي، أعلن حلف شمال الأطلسى (الناتو) أن الدنمارك والسويد انضمتا إلى مبادرة "الدرع الأوروبية" التي تنسقها ألمانيا، ليرتفع عدد المشاركين إلى 17 دولة، من بينها 15 من دول حلفاء الناتو ودولتي فنلندا والسويد.

تعزيز الدفاع الجوي والصاروخي المتكامل لحلف الناتو

وأشار الحلف في بيان سابق إلى أن المبادرة تهدف إلى تعزيز الدفاع الجوي والصاروخي المتكامل لحلف الناتو من خلال تسهيل الاستحواذ متعدد الجنسيات على مجموعة واسعة من قدرات الدفاع الجوي وتكاملها من قبل الدول الأوروبية.

يذكر أن ألمانيا دشنت بالتعاون مع 14 دولة أخرى، مشروعا لبناء نظام دفاع جوي أوروبي أكثر تطورا. ووقعت وزيرة الدفاع الألمانية كريستيانا لامبرشت في 13 أكتوبر 2022 مع وزراء أوروبيين على بيان بشأن ما يسمى مبادرة نظام "سكاي شيلد" (درع السماء)، وذلك على هامش اجتماع لحلف شمال الأطلسي "ناتو" في بروكسل.

ومن شأن هذا المشروع سد ثغرات قائمة في مظلة الحماية الحالية الخاصة بحلف الناتو بالنسبة لأوروبا.

وجاءت المبادرة الألمانية لهذا المشروع على خلفية الهجوم الروسي ضد أوكرانيا بصفة خاصة، حيث تغير الوضع الأمني في أوروبا بشكل جذري، بحسب تقييم الناتو، ومن ثم فإن القيام بمساع إضافية في الدفاع الجوي يعد أمرا ضروريا.

ومن المقرر شراء أنظمة أسلحة جديدة بشكل مشترك مع دول أخرى من خلال المبادرة التي ستغطي مساحة كبيرة بأرخص سعر ممكن.

ومن المنتظر أن يدمج الدرع منظومات صواريخ مختلفة قادرة على التصدي للصواريخ المتوسطة والطويلة المدى أو الطائرات المسلحة بدون طيار، بما يشمل نظام "Iris-T-SLM" الذي قدمته ألمانيا إلى أوكرانيا، ولم يدخل بعد في الاستخدام في الجيش الألماني.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.