باكستان

داعش يتبنى مقتل 9 من الشرطة الباكستانية في تفجير انتحاري

هجوم انتحاري استهدف مركبة كانت تقلّ الشرطيين في جنوب غرب باكستان

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم الانتحاري الذي استهدف، الاثنين، آلية تابعة للشرطة في باكستان وأسفر عن مقتل 9 شرطيين وجرح 16 آخرين.

وجاء في بيان للتنظيم أوردته وكالته الدعائية "أعماق" أن العناصر قتلوا في هجوم نفّذه أحد مقاتلي داعش في باكستان.

وقُتل 9 شرطيين على الأقل وأُصيب 16 آخرون بجروح الاثنين في هجوم انتحاري استهدف مركبة كانت تقلّهم في جنوب غرب باكستان.

وكانت حافلة تقل عناصر من الشرطة كانوا في طريق عودتهم بعد أداء مهامهم في مهرجان شعبي في منطقة "سِبّي" المجاورة.

وفور وقوع الهجوم طوقت قوات الأمن المكان و باشرت في نقل الضحايا إلى المشافي القريبة والتحقيق في ملابساته.

وقال عبدالحي عامر مسؤول بارز في الشرطة المحلية إنّ "الانتحاري كان يقود درّاجة نارية واصطدم بالشاحنة من الخلف".

ووقع الهجوم في مقاطعة كاشي على بعد 120 كيلومتراً نحو جنوب شرق كويتا عاصمة إقليم بلوشستان.

وكان انفجار عبوة ناسفة في سوق شعبي في منطقة بارخان الشهر الماضي في نفس الإقليم أسفر عن مقتل 5 أشخاص و جرح 16 آخرين.

ويشهد إقليم بلوشستان تصاعدا في الهجمات و التفجيرات التي تستهدف قوات الأمن والأقليات الإثنية، حيث تنشط في الإقليم عدة جماعات مسلحة انفصالية وإرهابية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.