روسيا و أوكرانيا

واشنطن وحلفاؤها يجمدون 58 مليار دولار تابعة لروسيا وعملائها

الحلفاء تعهدوا بزيادة الضغط ومتابعة تنفيذ العقوبات مع بقية الدول الغربية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أوقفت الولايات المتحدة وحلفاؤها أو استولوا على ما قيمته 58 مليار دولار من الأصول التي يملكها أو يتحكم فيها الروس الخاضعون للعقوبات في العام الماضي، وسط استمرار الحكومات الغربية في زيادة الضغط على الكرملين بسبب أوكرانيا، وفقًا لبيان مشترك صادر من فريق عمل إنفاذ العقوبات وحصلت عليه شبكة السي إن إن.

وعقدت فرق العمل الخاصة بالنخب الروسية والوكلاء والأوليغارشي (REPO) اجتماعها السادس لنوابها متعدد الأطراف صباح الخميس، لمناقشة استمرار عمل المجموعة وتعهدوا بـ "مضاعفة" جهودهم لمعاقبة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورفاقه.

مادة اعلانية

ويعتبر فريق العمل جهدا مشتركا بين الولايات المتحدة وأستراليا وكندا وألمانيا وإيطاليا وفرنسا واليابان والمملكة المتحدة والمفوضية الأوروبية.

ووفقًا لبيان مشترك صدر عقب الاجتماع "ستضاعف منظمة ريبو جهودها لمحاسبة روسيا على حربها الظالمة، ومواجهة الجهود الروسية لتقويض أو التحايل أو التهرب من العقوبات الجماعية التي تفرضها منظمة ريبو".

وأضاف البيان "مع استمرار حرب العدوان الروسية، يظل أعضاء منظمة ريبو مصممين على التزامهم بفرض تكاليف باهظة على روسيا. وستواصل منظمة ريبو (REPO) تحديد وتجميد أصول الروس الخاضعين للعقوبات، بهدف حرمان الكرملين من الأموال التي يحتاجها لخوض حربه غير القانونية".

وتتخذ فرقة العمل، التي تم تشكيلها في مارس الماضي، خطوات إضافية للقضاء على التهرب من العقوبات، حيث تعمل الولايات المتحدة وحلفاؤها على سد الثغرات في نظام العقوبات الذي أضعف الاقتصاد الروسي لكنه لم يشله حتى الآن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.