ألمانيا.. مقتل عدة أشخاص في "حمام دم" داخل كنيسة بهامبورغ

ذكرت صحيفة "بيلد" اليومية أن إطلاق النار أسفر عن مقتل 7 أشخاص وإصابة 8 بجروح خطيرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلنت الشرطة الألمانية، الخميس، مقتل عدة أشخاص في إطلاق نار داخل كنيسة في مدينة هامبورغ شمال البلاد.

وقالت الشرطة عبر تويتر: "تشير المؤشرات الأولية إلى إطلاق أعيرة نارية في كنيسة في شارع ديلبوغي بمنطقة غروسبورستيل. أصيب عدة أشخاص بجروح خطيرة بعضها قاتل".

ورجّحت الشرطة أن يكون مطلق النار من بين القتلى الذين سقطوا في الموقع، مشيرة إلى أنه في هذه المرحلة "ليس لديها ما يُشير إلى وجود مُنفّذين هاربين".

وذكرت صحيفة "بيلد" اليومية أن إطلاق النار أسفر عن مقتل 7 أشخاص وإصابة 8 بجروح خطيرة، متحدّثةً عن "حمّام دم".

ووقع إطلاق النار داخل كنيسة "شهود يهوه" شمال المدينة. وقال متحدّث باسم الشرطة لقناة "إن تي في"، إن قوات الأمن "تلقّت اتّصالا للإبلاغ عن إطلاق نار في المبنى" المكوّن من ثلاث طبقات والواقع في غروس بورستيل بشمال ثاني أكبر مدينة في ألمانيا.

وأشار المتحدث إلى أن قوات التدخّل "دخلت المبنى بسرعة كبيرة ووجدت في داخله قتلى وجرحى إصاباتهم خطيرة".

وفي الداخل، سمع العناصر أيضًا طلقة ناريّة "مصدرها الجزء العلوي من المبنى"، حسب المتحدّث. وأضاف "في المساء، كان هناك تجمّع لشهود يهوه في المبنى".

وبحسب عدد من وسائل الإعلام، تم تحذير سكان المدينة من "تهديد شديد" عبر تطبيق الإنذار من الكوارث، ودعتهم الشرطة إلى تجنب المنطقة المعنية.

وجاء في الإنذار: "احتموا على الفور في مبنى". كما صدرت توصيات للجمهور باستعمال "الهاتف فقط في حالة الطوارئ القصوى تفاديا للضغوط على الشبكات".

وفي وقت لا يزال الدافع وراء إطلاق النار مجهولاً في هذه المرحلة، تُبقي السلطات الألمانية على حال من التأهب في السنوات الأخيرة، في مواجهة تهديد إرهابي من التنظيمات المتطرفة الأصولية واليمينية.

وشهدت ألمانيا هجوما بشاحنة تبنّاه تنظيم داعش وأسفر عن 12قتيلًا في كانون الأول/ديسمبر 2016 في برلين. وهذا الهجوم هو الأكثر دمويّة على الإطلاق على الأراضي الألمانية.

كما شن اليمين المتطرف في ألمانيا هجمات دامية عدّة في السنوات الأخيرة استهدفت مجتمعات أو أماكن دينيّة.

ووقع هجوم عنصري في هاناو قرب فرانكفورت (غرب) خلال شباط/فبراير 2020، حيث قتل ألماني يروج لنظريات المؤامرة، 9 شبّان جميعهم من أصول أجنبية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.