عشية قمة مع ماكرون.. سوناك يؤكد على "شراكة وثيقة" بين بريطانيا وفرنسا

قضايا الهجرة وتعزيز دور الناتو ودعم كييف في مواجهة الهجوم الروسي تتصدر جدول القمة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أكد رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، الخميس، ضرورة وجود "شراكة وثيقة" بين بلده وفرنسا، عشية مشاركته مع الرئيس إيمانويل ماكرون في أول قمة فرنسية بريطانية منذ 2018 تنظم بعد سنوات من التوتر.

وقال سوناك في بيان: "تاريخنا المتجذر وتقاربنا ورؤيتنا المشتركة للتحديات العالمية تعني أن الشراكة الوثيقة بين المملكة المتحدة وفرنسا ليست مهمة فحسب، بل إنها ضرورية".

إيمانويل ماكرون (رويترز)
إيمانويل ماكرون (رويترز)

وأضاف: "في وقت نواجه تهديدات جديدة وغير مسبوقة، من الضروري تعزيز أسس تحالفنا لنكون جاهزين لمواجهة تحديات المستقبل".

وستركز النقاشات على "تعزيز شراكتنا لمواجهة التحديات المشتركة"، وفق بيان لداونينغ ستريت يشير خصوصا إلى مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وعبَر أكثر من 45 ألف مهاجر قناة المانش باتجاه بريطانيا عام 2022، وهو رقم قياسي رغم إبرام اتفاقيات بين باريس ولندن بشأن هذا الموضوع. وقدمت الحكومة البريطانية، الثلاثاء، مشروع قانون يتيح الترحيل السريع لجميع المهاجرين الذين وصلوا إلى البلاد بشكل غير قانوني ومنعهم من طلب اللجوء.

وفي وقت يمثل الهجوم الروسي على أوكرانيا تحديا مشتركا للجيشين الأوروبيين، يبحث سوناك وماكرون "تعزيز حلف شمال الأطلسي (الناتو) لحماية مواطنينا، وتعزيز قدرة أوكرانيا في الدفاع عن نفسها الآن وعلى المدى الطويل"، وفق البيان.

ومن أجل دعم كييف، من المنتظر أن "يتفقا على تنسيق تسليم الأسلحة إلى أوكرانيا، وتدريب العسكريين الأوكرانيين".

كما سيناقش الزعيمان حضور بلديهما في منطقة المحيطين الهندي والهادئ.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.