كوريا الجنوبية تتعهد بتعزيز التدريبات العسكرية مع أميركا

سيول وواشنطن أعلنتا عن مناورات عسكرية مشتركة واسعة النطاق من 13 وحتى 23 الجاري

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

تعهد يون سوك يول رئيس كوريا الجنوبية، اليوم الجمعة، بتعزيز الردع في مواجهة كوريا الشمالية من خلال تأسيس نظام للتخطيط والتنفيذ يتعلق بالسلاح النووي مع الولايات المتحدة.

وأضاف خلال حفل لخريجي الأكاديمية البحرية أن كوريا الجنوبية ستكثف التدريبات العسكرية المشتركة مع الولايات المتحدة.

وقبل أيام، اتّهمت وزارة الخارجية الكورية الشمالية الولايات المتحدة بأنها تُفاقم "عمداً" التوتّرات بمناوراتها العسكرية المشتركة مع كوريا الجنوبية، وفق ما نقلت عنها الوكالة المركزية الكورية الشمالية.

وجاء في بيان للخارجية الكورية الشمالية أنه "على الرّغم من تحذيراتنا المتكرّرة، تتعمّد الولايات المتّحدة الاستمرار في مفاقمة الأوضاع"، مشددة على أن "المناورات الجوية المشتركة الأخيرة تظهر بوضوح أن الخطة الأميركية لاستخدام أسلحة نووية ضد جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية يتم الدفع بها قدماً على مستوى حرب فعلية".

ويأتي الاتهام الكوري الشمالي بعدما أعلنت سيول وواشنطن عن مناورات عسكرية مشتركة واسعة النطاق من 13 وحتى 23 آذار/مارس الجاري.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.