روسيا و أوكرانيا

أنتونوف: أي اعتداء على طائراتنا إعلان حرب ضد أكبر قوة نووية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

لا يزال حادث سقوط طائرة درون أميركية في البحر الأسود يصب الزيت على نار الخلافات المشتعلة أصلا بين روسيا وأميركا.

ففي جديد التحذيرات الروسية، اعتبر أناتولي أنتونوف، السفير الروسي في واشنطن، أن أي هجوم متعمد على الطائرات الروسية في المجال الجوي المحايد هو إعلان حرب مفتوحة ضد أكبر قوة نووية.

مادة اعلانية

مختلف جذرياً

وقال إن أي "نزاع مسلح بين بلاده وأميركا سيكون مختلفًا بشكل جذري عن الحرب بالوكالة التي تشن حالياً عن بُعد ضد موسكو عبر أوكرانيا" وفق ما نقل حساب السفارة الروسية في أميركا على تويتر اليوم الخميس.

فيما اعتبر النائب الأول لمندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، دميتري بوليانسكي، أن حادثة المسيرة الأميركية كانت عملية استفزاز متعمدة وخطيرة للغاية من قبل الولايات المتحدة.

وقال في مقابلة مع الصحفية الأميركية، كيم إيفرسن اليوم أيضا: "المسيرة انتهكت حدود نظام الطائرات المؤقت، وواشنطن تدرك جيدا وجود هذه الحدود، فهذا جزء من اتفاقيات تفادي الصدام التي يتم وضعها عادة بين القوى العظمى في مثل هذه الأوضاع".

وكانت وزارة الدفاع الروسية، أعلنت يوم 14 مارس 2023، أن وسائل المراقبة والسيطرة بالقوات الجويةرصدت طائرة مسيرة أميركية من طراز "إم كيو-9" بالقرب من شبه جزيرة القرم، انتهكت منطقة نظام الاستخدام المؤقت للمجال الجوي .

كما أشارت حينها إلى أن المسيرة كانت تحلق دون أن تشغل أجهزة الإرسال والاستقبال "في انتهاك لحدود منطقة الاستخدام المؤقت، التي تم فرضها على خلفية "العملية العسكرية الخاصة" في إشارة إلى الحرب في أوكرانيا.

في حين اتهمت الولايات المتحدة روسيا بإسقاطها، بعد أن حلقت طائرتان روسيتان نفاثتان وقامت بمضايقة الدرون لعدة دقائق، قبل أن تسقط في البحر الأسود.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة