مساعدات عسكرية أميركية جديدة لأوكرانيا.. بـ2,6 مليار دولار

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

بينما تحتدم المعارك شرق أوكرانيا وتحديداً في باخموت، أعلنت الولايات المتحدة، الثلاثاء، عن شريحة مساعدة عسكرية جديدة لأوكرانيا بـ2,6 مليار دولار، تشمل خصوصا صواريخ أرض-جو دفاعية من طراز باتريوت وذخائر مدفعية.

ومن القيمة الإجمالية لهذه المساعدة، ستوفّر الولايات المتّحدة أسلحة بـ500 مليون دولار من مخزونها الخاص، أما القيمة المتبقية والبالغة 2,1 مليار دولار فستكون عبارة عن طلبيات من قطاع الصناعات الدفاعية، وفق بيان للبنتاغون.

وكان مسؤولون أميركيون كشفوا أن الولايات المتحدة سترسل مجموعة من أنظمة الدفاع الجوي والرادارات والأسلحة الأخرى إلى أوكرانيا، ضمن خطة المساعدات طويلة الأجل لكييف.

تأتي الأسلحة والتمويلات الجديدة في الوقت الذي تواصل فيه روسيا قصف أوكرانيا بالصواريخ بعيدة المدى، واستمرار المعركة المحتدمة للسيطرة على مدينة باخموت شرقي أوكرانيا.

باخموت (أ ب)
باخموت (أ ب)

وأكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في مقابلة مع الأسوشيتدبرس من أنه ما لم تفز بلاده بتلك المعركة، ستتمكن روسيا من بناء دعم دولي لصفقة قد تتطلب من أوكرانيا تقديم تنازلات غير مقبولة.

ذخيرة متنوعة

يشار إلى أن الحزمة الأميركية الأخيرة، بمزيجها من المساعدات قصيرة الأجل وطويلة الأجل، تتضمن مجموعة متنوعة من الذخيرة من مخزونات البنتاغون، و23 مليون طلقة من ذخيرة الأسلحة الصغيرة و200 ألف قنبلة يدوية، بالإضافة إلى شراء المزيد من الأسلحة عالية التقنية، بما في ذلك أنظمة الصواريخ المضادة للطائرات بدون طيار ورادار المراقبة الجوية ومحطات وخدمات الاتصالات عبر الأقمار الصناعية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.