إخلاء مبنى البرلمان الهولندي في لاهاي.. وفريق للمتفجرات يحقق

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعلنت الشرطة الهولندية، اليوم الخميس، إخلاء مبنى البرلمان الوطني في لاهاي بسبب تهديد بوجود متفجرات.

وقالت إن فريقا متخصصا في المتفجرات يحقق في "وضع مشبوه" في مبنى يضم البرلمان.

كما أوضحت الشرطة أنها أخلت المنطقة المحيطة بالمبنى الذي طلبت من الناس مغادرته فوراً، وفق ما نقلته "رويترز".

يأتي ذلك غداة تمكن رجال الأمن في هولندا من توقيف شخص مجهول حاول الهجوم على الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في العاصمة أمستردام.

وحسب ما نقلته وسائل إعلام محلية، فقد حاول الرجل الموقوف الاقتراب من ماكرون، عند مروره قبالة جامعة أمستردام، مناديا "نحن هنا، نحن هنا".

وأظهر مقطع فيديو تداولته مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الأربعاء، تمكن عناصر الأمن من السيطرة على الرجل قبل وصوله إلى الرئيس الفرنسي.

كما واجه محتجون، الرئيس الفرنسي، بلافتات تدين سياساته الداخلية، لدى إلقائه خطابا في لاهاي حول مستقبل أوروبا، متهمين إياه بالعنف والنفاق.

وقاطع المحتجون خطاب ماكرون، ما دفعه للقول إن "من لا يحترمون العملية الانتخابية والقادة المنتخبين يعرّضون الديمقراطية للخطر".

وصاح محتجون في القاعة "أين الديمقراطية الفرنسية؟" و"اتفاقية المناخ لا يتم احترامها"، رافعين لافتة كُتب عليها بالإنجليزية "رئيس العنف والنفاق"، وهتفوا "هناك ملايين المتظاهرين في الشوارع".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.