روسيا و أوكرانيا

مشاهد لحريق ضخم في خزان وقود بالقرم.. وكييف تلتزم الصمت

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعلن حاكم سيفاستوبول الذي عينته روسيا، اشتعال النيران، اليوم السبت، في خزان وقود في المدينة الساحلية الواقعة في شبه جزيرة القرم فيما يبدو ناجما عن غارة بطائرة مسيرة.

ترجيحات لضربة بطائرة مسيرة

وكتب الحاكم ميخائيل رازفوجاييف على تطبيق تليغرام "وفقا للمعلومات الأولية، نتج الحريق عن ضربة بطائرة مسيرة".

كما أضاف أن أحدا لم يصب بأذى في الحريق. وكتب "الوضع تحت سيطرة رجال الإطفاء وجميع الأجهزة التنفيذية".

وأوضح أنه "نظرا لأن كمية الوقود كبيرة، فإن محاصرة الحريق ستستغرق وقتا".

حريق ضخم في سيفاستوبول
حريق ضخم في سيفاستوبول

هجوم بسفن أوكرانية

يشار إلى أن أسطول البحر الأسود كان صد هجوما لسفن مسيرة أوكرانية، وفق ما أعلن رازفوجاييف في وقت سابق من هذا الشهر.

وقال إن الدفاعات التابعة لأسطول البحر الأسود تصدت للهجمات الأوكرانية الجوية والبحرية، حيث دمرت سفينة مسيرة أوكرانية حاولت اختراق الدفاعات أسطول البحر الأسود.

فيما لفت حينها، إلى أن المحاولة الأوكرانية فشلت في الجو والبحر ولم تسجل أي خسائر في الأرواح والممتلكات.

من سيفاستوبول
من سيفاستوبول

صمت أوكراني

في المقابل، التزم الجيش الأوكراني الصمت ولم يصدر أي تعليق، ولم تعلن كييف من قبل قط مسؤوليتها عن الهجمات داخل روسيا أو على الأراضي التي تسيطر عليها موسكو في أوكرانيا.

وتعرضت سيفاستوبول، الواقعة في شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا من أوكرانيا في عام 2014، لهجمات جوية متكررة منذ بدء غزو روسيا الشامل لجارتها في فبراير شباط 2022. واتهم مسؤولون روس كييف بتنفيذ الهجمات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.