روسيا و أوكرانيا

أوكرانيا تكثف قصفها.. وروسيا تخلي مناطق قريبة من الجبهات

السلطات الروسية قررت إجلاء العائلات التي تضم أطفالاً ومسنّين من 18 قرية في منطقة زابوريجيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أمرت روسيا، اليوم الجمعة، بإجلاء العائلات التي تضم أطفالاً ومسنّين من المناطق القريبة من خط المواجهة والتي تسيطر عليها روسيا في جنوب أوكرانيا، بسبب زيادة القصف من الجانب الأوكراني.

وكتب يفغيني باليتسكي المسؤول المحلي عن منطقة زابوريجيا والمعيّن من روسيا على الشبكات الاجتماعية: "في الأيام القليلة الماضية، كثّف العدو قصفه على البلدات القريبة من خط الجبهة" وعددها 18 بلدة.

الدمار بسبب القتال في زابوريجيا
الدمار بسبب القتال في زابوريجيا

وأضاف "لهذا السبب، اتُّخذ قرار بإبعاد الأطفال مع ذويهم في الدرجة الأولى، إضافة إلى المسنين والمعوقين ومرضى المستشفيات، من نيران العدو ونقلهم إلى داخل المنطقة"، مؤكداً أن عمليات إجلاء هؤلاء ستكون "مؤقتة".

وبين المناطق المعنية مدينة إنيرغودار حيث تقع محطة زابوريجيا النووية التي يسيطر عليها الجيش الروسي منذ مارس 2022 واستهدفت بالقصف مراراً.

وفي الخريف الماضي، أعلنت السلطات الروسية عمليات إخلاء مماثلة في منطقة خيرسون، قبيل هجوم أتاح للجيش الأوكراني استعادة السيطرة على العاصمة الإقليمية التي كان قد سيطر عليها الروس.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.