خاص

الجامعة العربية: عودة سوريا للعمل العربي أفضل لها ولنا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

أكد الأمين العام المساعد للجامعة العربية، حسام زكي، أن عودة سوريا للعمل العربي أفضل لها وللجامعة معاً، وذلك عقب عودتها إلى الحضن العربي بعد غياب نحو 12 سنة.

وقال في اتصال مع "العربية"، اليوم الأحد، إن الأزمة في سوريا أصبحت أزمة سياسية ويجب حلها، مشيراً إلى أن دول جوار سوريا تعتقد أن هناك مصلحة مشتركة لعودة دمشق.

وأضاف "بعد قرار اليوم ستتم دعوة الرئيس السوري لحضور القمة المقبلة"، لافتاً إلى أن الزلزال دفع إلى إعادة التواصل مع دمشق.

وشدد في ذات الوقت على أن ملف عودة اللاجئين مهم جداً لا سيما لدول جوار سوريا.

يذكر أن سوريا عادت إلى الحضن العربي بعد غياب نحو 12 سنة، وذلك في اجتماع استثنائي عقده مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية في القاهرة بوقت سابق اليوم.

فقد أعلنت جامعة الدول العربية في بيان رسمي، أنها اتخذت قراراً باستعادة سوريا عضويتها واستئناف مشاركتها في اجتماعات مجلس الجامعة، اعتباراً من اليوم.

وقالت إنها قررت "استئناف مشاركة وفود الحكومة السورية في اجتماعات الجامعة، وجميع المنظمات والأجهزة التابعة لها، اعتباراً من 7 مايو 2023".

تشكيل لجنة اتصال وزارية

كما دعت إلى ضرورة اتخاذ خطوات عملية وفاعلة للتدرج حول حل الأزمة وفق مبدأ الخطوة مقابل الخطوة، بما ينسجم مع قرار مجلس الأمن رقم 2254 بمواصلة الجهود التي تتيح توصيل المساعدات الإنسانية لكل المحتاجين في سوريا.

كذلك طالبت أيضاً بتشكيل لجنة اتصال وزارية مكونة من الأردن والسعودية والعراق ولبنان ومصر والأمين العام، لمتابعة تنفيذ اتفاق عمان والاستمرار بالحوار المباشر مع دمشق للتوصل لحل شامل للأزمة يعالج جميع تبعاتها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة