روسيا و أوكرانيا

موسكو: كييف تؤكد أنها ليست مجرد راعية بل منظمة للإرهاب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلن الناطق باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، أن تصريحات السلطات الأوكرانية حول استعدادها "لقتل الروس في جميع أنحاء العالم" تشير إلى أن كييف ليست راعية للإرهاب فحسب، بل منظم مباشر للأعمال الإرهابية.

وقال اليوم الاثنين معلقاً على تصريحات مدير الاستخبارات بوزارة الدفاع الأوكرانية كيريل بودانوف أمس: "هذا تصريح وحشي حقاً.. هذا التصريح الذي أدلى به بودانوف تأكيد مباشر على أن نظام كييف لا يرعى الأعمال الإرهابية فحسب بل هو المنظم الرئيسي لها"، وفق وكالة "تاس" الروسية.

مادة اعلانية

صحة قرار بوتين

كما لفت بيسكوف إلى أن تلك التصريحات تؤكد مرة أخرى أن قرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ببدء العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا كان صحيحاً، قائلاً إن "تصريحات بودانوف تؤكد مرة أخرى صحة قرار الرئيس بوتين ببدء العملية العسكرية الخاصة".

وأعلن أيضاً أن القوات الخاصة الروسية ستأخذ في الاعتبار تلك التصريحات وستتخذ جميع الإجراءات اللازمة بهذا الشأن، مردفاً: "ندين بشدة مثل هذه التصريحات. ستقوم القوات الخاصة الروسية بالتدابير اللازمة على خلفية هذه التصريحات. ينبغي ألا يكون هناك شك في ذلك".

ستراقب رد فعل الغرب

إلى ذلك أكد بيسكوف أن موسكو ستراقب عن كثب رد فعل الغرب على تلك التصريحات، مشدداً على ضرورة إدانتها.

وأضاف: "سنراقب عن كثب رد فعل العواصم الأوروبية، وكذلك واشنطن، لأنه من الصعب للغاية تخيل أن تبقى مثل هذه التصريحات الإرهابية من جانب كييف دون إدانة. واليوم سننتظر هذه الإدانات".

يأتي ذلك بعد أن صرح بودانوف أمس، أن الاستخبارات الأوكرانية ستواصل حملتها ضد الروس في أي مكان على وجه هذا العالم.

فرداً على سؤال خلال مقابلة أجراها مع "ياهو نيوز" حول تورط كييف المحتمل في مقتل الصحافية الروسية داريا دوغينا، ابنة الفيلسوف الروسي الشهير ألكسندر دوغين الملقب بـ"عقل بوتين"، بضواحي العاصمة موسكو في أغسطس 2022، قال إن أوكرانيا قتلت وستقتل الروس "في أي مكان في العالم حتى تحقق النصر الكامل".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.