روسيا و أوكرانيا

زيلينسكي يؤكد: بوتين سيهزم كما هزمت النازية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

مع تصاعد الهجمات الصاروخية الروسية والغارات الجوية، توقّع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن تُهزم موسكو في النزاع ضد بلاده "كما هُزِمت النازية" في الحرب العالمية الثانية.

وقال زيلينسكي في شريط فيديو، اليوم الاثنين، بذكرى انتصار الحلفاء على ألمانيا في الثامن من مايو 1945 "كل الشر القديم الذي تعيد روسيا الحديثة إحياءه، سيُهزَم كما هُزِمت النازية".

كما أضاف "كما دمّرنا الشر معا في حينه، نقوم حالياً بتدمير شر مماثل"، معتبرا أن "هذا الشر هدفه الاستعباد".

"سننتصر"

وشدد زيلينسكي في شريطه المسجّل أمام نصب تذكاري ضخم للحرب العالمية الثانية يطل على نهر دنيبرو في كييف، على أن بلاده ستنتصر في مواجهة الغزو الروسي الذي بدأ مطلع 2022. وتابع "لن ننسى أبدا مساهمة الشعب الأوكراني في الانتصار على النازية، ولن نسمح لأحد بأن يكذب ويقول إن الانتصار في هذه الحرب كان ممكناً من دون مشاركة بلد آخر أو شعب".

احتلال وقتل وترحيل

إلى ذلك، جدد اتهام موسكو بأنها تناقض كل "المثل" الديمقراطية باعتمادها ممارسات مثل "الاعتداء والضم لمناطق أوكرانية، والاحتلال والترحيل، والقتل والتعذيب، وقصف المدن وإحراق القرى". وشدد على أن كييف "لن تخسر ما ربحته، وستستعيد كل ما استحوذ عليه العدو"، في إشارة إلى روسيا.

أتت تصريحات زيلينسكي بعد ساعات من هجوم جديد بطائرات مسيّرة استهدف كييف التي أكدت إسقاط أكثر من 30 منها.

تزايد استخدام المسيرات

يوم النصر

كما أتت عشية إحياء روسيا ذكرى النصر على النازية بعرض عسكري ضخم في موسكو سيحضره الرئيس فلاديمير بوتين، وفق ما أفادت فرانس برس.

يشار إلى أنه منذ أسابيع، تؤكد كييف أنها أنجزت الاستعدادات لهجوم مضاد تستعد لشنّه ضد القوات الروسية بهدف استعادة المناطق التي تحتلها في شرق أوكرانيا وجنوبها، إضافة إلى شبه جزيرة القرم التي أعلنت موسكو ضمّها عام 2014.

فيما تصاعدت في الأيام الماضية حدة الهجمات بطائرات مسيّرة من الجانبين الأوكراني والروسي، في خطوة يراها مراقبون مؤشرا لقرب بدء هجوم كييف.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.